الرياض تُطلع واشنطن على انتهاكات الحوثي ونهب المسـاعدات الإنسانية

الربيعة أطلع المسؤولين الأميركيين على الجهود الإنسانية للمملكة في اليمن. أرشيفية

استعرض المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، الدكتور عبدالله الربيعة، الانتهاكات والتعديات الحوثية على المساعدات الإنسانية في اليمن، من نهب واعتراض ومنع وصول هذه المساعدات، فيما أكد حرص المملكة العربية السعودية على تقديم العمل الإنساني لليمن بشفافية مطلقة، دون تحيز أو تمييز، رغم كل ما يواجهه العمل الإنساني من تحديات.

واستعرض الربيعة، خلال لقائه، أول من أمس، في العاصمة الأميركية واشنطن، مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى، ليندر كينق، وعدداً من ممثلي مكاتب وإدارات وزارة الخارجية الأميركية، ونائب مجلس الشيوخ الأميركي، جو مانشن، وأعضاء وموظفي لجان الكونغرس المختصين من الحزبين الديمقراطي والجمهوري، بحضور مسؤولي سفارة السعودية في واشنطن، الانتهاكات والتعديات على المساعدات الإنسانية من نهب واعتراض ومنع الوصول لبعض المناطق في اليمن، التي تقوم بها الميليشيات الحوثية، ليس فقط بحق المساعدات المقدمة من المملكة بل للمساعدات المقدمة من المنظمات الإغاثية والإنسانية بشكل عام. وأطلع المسؤولين الأميركيين على الجهود الإنسانية للمملكة العربية السعودية في اليمن، موضحاً أن إجمالي المساعدات المقدمة من المملكة لليمن، منذ 13 مايو 2015 حتى الآن، يزيد على 14.5 مليار دولار أميركي. وأشار المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية إلى مشروعات المركز، التي تجاوزت مليارين و200 مليون دولار أميركي، بعدد مشروعات تجاوز 368، وتغطي جميع مناطق اليمن دون استثناء، مجدداً حرص المملكة على الأشقاء اليمنيين، داخل وخارج اليمن.


- الانتهاكات شملت

المساعدات المقدمة

من المنظمات الإغاثية

والإنسانية، بشكل

عام.

طباعة