ميليشيات الحوثي الإيرانية تواصل تصعيدها وانتهاكاتها في الساحل الغربي

القوات اليمنية مسنودة بالتحالف تتقـدم في «حرض» حجة و«صفـراء» صعـدة

صورة

حققت قوات الجيش اليمني مسنودة بقوات التحالف العربي انتصارات نوعية في جبهة حرض بمحافظة حجة شمال غرب اليمن، وجبهة الصفراء بمحافظة صعدة معقل ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من ايران، فيما واصلت الميليشيات الإيرانية تصعيدها وانتهاكاتها في جبهات الساحل الغربي لليمن.

وفي التفاصيل، أكدت مصادر عسكرية في المنطقة العسكرية الخامسة بمحافظة حجة الحدودية مع المملكة العربية السعودية، تمكن قوات الجيش التابعة للمنطقة مسنودة بالتحالف العربي من تحرير مناطق واقعة بين مديريتي ميدي وحرض، وسيطرت على الطريق الدولي الرابط بين المديريتين في تطور عسكري لافت.

وأشارت المصادر إلى أن القوات التابعة للمنطقة استكملت السيطرة على خط ميدي حرض وعلى الأحياء الغربية للمدينة وفرضت حصاراً على مواقع ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من ايران في شرق مدينة حرض مع استمرار المعارك وعمليات التطهير لتلك المناطق.

وكانت قوات المنطقة العسكرية الخامسة تمكنت من فرض سيطرتها بالكامل على جنوب مدينة حرض وسيطرت على مثلث عاهم الاستراتيجي الواقع على الخط الدولي الرابط بين حرض وحيران وعبس، وحررت أجزاء كبيرة من مديرية عبس.

وفي صعدة واصلت قوات الجيش اليمني مسنودة بالتحالف العربي تقدمها في مديرية الصفراء بصعدة ونفذت عملية عسكرية نوعية باتجاه مواقع وتحصينات ميليشيات الحوثي، وفقاً لقائد لواء حرب واحد العميد محمد صالح الغنيمي، الذي أشار إلى أن قوات الجيش بلواء حرب واحد مسنودة بمدفعية التحالف الممثلة بالقوات السعودية، استطاعت صد هجوم للميليشيات وشنت هجوماً معاكساً تمكنت خلاله من تأمين جبال غرابة والجربة.

وأوضحت المصادر أن الميليشيات تكبدت خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد، كما تم تدمير آليات عسكرية ثقيلة وتحصينات وأنفاق وخنادق ومتارس حوثية إلى جانب اغتنام كمية كبيرة من الأسلحة والعتاد في تلك المناطق.

من جهة أخرى أكدت مصادر عسكرية في صعدة لـ«الإمارات اليوم» مصرع القيادي الحوثي وقائد جبهة كتاف وأحد ابرز قيادات الميليشيات في صعدة المدعو حيدر السفياني الملقب بـ«أبوعبدالله» بغارة جوية لمقاتلات التحالف في جبهة كتاف، إلى جانب مصرع عدد من مرافقيه وإصابة آخرين.

وكانت قوات الجيش اليمني واصلت تقدمها في جبهة كتاف وأحكمت سيطرتها على الطرق المؤدية إلى وادي آل جبارة وقطع طرق الإمدادات الحوثية التي كانت حاولت التقدم في المنطقة خلال اليومين الماضيين.

وذكرت مصادر ميدانية استمرار قوات الجيش في عمليات تطهير الوادي بعد إحكام السيطرة على أهم المرتفعات المطلة على الوادي والطرق المحيطة، وواصلت عملية تمشيط المنطقة بالكامل من العناصر الحوثية المختبئة في الجروف الجبلية والمزارع والوديان، لافتاً إلى أن هناك مئات من القتلى والجرحى من الحوثيين.

وواصلت القوات اليمنية التي تلقت تعزيزات عسكرية وساندتها مقاتلات الأباتشي التابعة للتحالف تقدمها في أطراف الوادي الممتد نحو مركز المديرية والجبال المطلة على المدينة، بعد قتال دام ثلاثة أيام، ما اسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف الحوثيين.

وفي الحديدة واصلت ميليشيات الحوثي تحشيد عناصرهم إلى جبهات الساحل الغربي بالتزامن مع استمرار قصفها واستهدافها لمواقع القوات المشتركة والأحياء السكنية في مناطق متفرقة من الساحل الغربي.

وأكدت مصادر ميدانية وأخرى محلية وصول تعزيزات حوثية جديدة إلى المناطق الشرقية لمدينة الحديدة، وأخرى توجهت نحو مديريات التحيتا وحيس جنوب الحديدة معززة بآليات عسكرية ثقيلة بينها عربات ورشاشات ومعدلات ومدافع هاون، كما واصلت استهدافها بقذائف الهاون عيار 120 والهاوتزر، مواقع القوات المشتركة شرق مدينة الحديدة، كما استهدفت مواقع «المشتركة» في شرق مدينة الصالح بالمدينة، مستخدمة معدلات البيكا وسلاح الدوشكا وعيار 14.5، بالإضافة إلى أسلحة القناصة.

ووفقاً للمصادر واصلت الميليشيات استهداف مواقع «المشتركة» بشكل مكثف شرق مديرية الدريهمي وشمالها، واستخدمت في القصف مدفعية الهاون عيار 120، وسلاح 14.5 وسلاح 12.7، في إطار تصعيدها اليومي ضد القوات المشتركة والأحياء السكنية في جبهات الساحل.

وكانت مواقع القوات المشتركة في مديرية التحيتا تعرضت لاستهداف وقصف من قبل الميليشيات بقذائف الهاون الثقيل من عيار 82 وبقذائف مدفع B10، ومن عيار 23 والأسلحة الرشاشة المتوسطة من عيار 14.5 بشكل مكثف وعنيف.

وفي الضالع تمكنت وحدة الدروع الخاصة بكتائب الشهيد شلال الشوبجي مسنودة بكتيبة من اللواء الأول من صد زحف واسع لميليشيات الحوثي الإيرانية باتجاه منطقة باجة - حجر، تركزت على مناطق «الريبي - حبيل الضبة - الدرماء - عويش – باجة» شمال محافظة الضالع.

وأكدت مصادر عسكرية ميدانية تمكن القوات المشتركة من صد محاولة يائسة من قبل ميليشيات الحوثي بالتقدم تجاه منطقة حجر وكبدتها خسائر كبيرة في العتاد والأرواح، رغم استخدام الميليشيات أسلحة ثقيلة بينها دبابات ومدافع هاون ثقيلة.

وفي البيضاء أفادت مصادر محلية باندلاع اشتباكات مسلحة بين عناصر تنظيمي «داعش» و«القاعدة» الإرهابيين في منطقة الحميضة في منطقة قيفة بمديرية القريشية التابعة لقضاء رداع، مؤكدة انتشار عناصر تنظيم «القاعدة» بمنطقة الحميضة في قيفة.

وأشارت المصادر إلى أن المواجهات أسفرت عن مصرع 15 إرهابياً وجرح آخرين، وأن المناطق باتت تسيطر عليها عناصر التنظيم بعد طرد عناصر «داعش» القادمة من مناطق أخرى في البيضاء.


مصرع القيادي الحوثي وقائد جبهة كتاف في صعدة المدعو حيدر السفياني الملقب بـ«أبوعبدالله»، بغارة جوية لمقاتلات التحالف، إلى جانب عدد من مرافقيه.

طباعة