كسوة العيد ومعونات غذائية إماراتية لسكان الساحل الغربي

    الإمارات تواصل مساعداتها الإنسانية للشعب اليمني. أرشيفية

    تواصل دولة الإمارات إعادة تطبيع الأوضاع الإنسانية وتحسين الظروف المعيشية للمواطنين اليمنيين، في المحافظات المحررة كافة، وشاركتهم فرحة العيد عبر ذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، حيث تم توزيع كسوة العيد ومساعدات غذائية على الأسر المعوزة بالساحل الغربي لليمن.

    وذكر ممثل «الهلال» أن مشروع توزيع كسوة العيد يشمل 700 أسرة، في مديريات الخوخة وحيس والتحيتا، ويشمل أيضاً توزيع 2000 سلة غذائية متكاملة، يستفيد منها 14 ألف مواطن، ضمن مشروعات ومبادرات عام التسامح.

    ونوّه مسؤولون محليون ومواطنون مستفيدون بمبادرة دولة الإمارات الإنسانية، ومن ضمنها توزيع كسوة العيد وإغاثة متضرري السيول، وتوزيع المواد الغذائية المستمر وإعادة تأهيل البنية التحتية بالساحل.

    كما أعربوا عن شكرهم وامتنانهم لدولة الإمارات، قيادة وحكومة وشعباً، على مبادراتها الإنسانية في المجالات التنموية والخدمية والإغاثية كافة.

    طباعة