متاجرة حوثية بالمختطفين والمعتقلين

أكدت مصادر حقوقية يمنية قيام ميليشيات الحوثي الإيرانية بالمتاجرة بالمختطفين والمعتقلين، وإطلاق سراح البعض منهم مقابل مبالغ مالية كبيرة تصل إلى مليون ريال يمني، (1700 دولار)، وهو مبلغ كبير مقارنة بدخل اليمنيين.

وذكرت المصادر لـ«الإمارات اليوم» أنه تم رصد العديد من الحالات التي تمت المتاجرة بها أخيراً، مشيرة إلى أن هناك اعتقالات تعسفية بحق مدنيين أبرياء، القصد منها جني الأموال.

وأضافت أن الاعتقالات التعسفية استهدفت عدداً من المغتربين العائدين من الخارج لقضاء إجازة عيد الأضحى المبارك في اليمن، لافتة إلى أن الميليشيات تمارس العديد من التعسفات ضد المدنيين الذين ينتقلون بين المحافظات، خصوصاً القادمين إلى العاصمة المؤقتة عدن والمحافظات المحررة.

طباعة