«الحزام الأمني» تطرد مسلحي «القاعدة» من المحفد

    استعادت قوات الحزام الأمني السيطرة على معسكر تابع لها في مديرية المحفد في محافظة أبين جنوب اليمن، بعد ساعات من تعرضه لهجوم من مسلحي تنظيم القاعدة الإرهابي، وقامت بطرد عناصر التنظيم.

    وجاءت عملية استعادة معسكر المحفد، بعد قدوم تعزيزات من أبين لدعم قوات الحزام الأمني وقوات النخبة الشبوانية، حيث تمكنت من طرد التنظيم الإرهابي من المعسكر الذي اضطرت قوات الحزام الأمني للانسحاب منه، وفقاً لما ذكره مراسلنا.

    وقالت مصادر أمنية إن اشتباكات عنيفة دارت بين الطرفين، انتهت بطرد مسلحي تنظيم القاعدة من المعسكر، وإجبارهم على الفرار نحو الجبال.

    وأفادت المصادر في وقت سابق بأن قوات الحزام الأمني، وبإسناد من طيران الأباتشي، تصدت لهجوم «كبير» شنه عناصر من تنظيم القاعدة على معسكر الحزام الأمني في مدينة المحفد، واستخدمت فيه مختلف الأسلحة.

    وذكرت المصادر أن الهجوم الذي شنته عناصر من تنظيم القاعدة يُعتقد أن هدفه إسقاط مدينة المحفد، والسيطرة على معسكر الحزام الأمني.

    وأسفرت المواجهات عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين، لكن المصادر الأمنية ذكرت أن 19 جندياً من الحزام الأمني قتلوا «بعد أن تعرضت نقاط تفتيش والمعسكر الكائن في المحفد لهجوم غادر من قبل مسلحي القاعدة».

    إلى ذلك، تبنى تنظيم داعش العملية الإرهابية التي استهدفت مركز شرطة الشيخ عثمان بعدن أول من أمس، وأودت بحياة 13 من أفراد الشرطة وجرح عدد آخر، حسبما أفادت وزارة الداخلية اليمنية.

    طباعة