معرض صور لجرائم الميليشيات في الجوف

دعا مدير مكتب حقوق الإنسان بالجوف عبدالهادي العصار، مشروع مسام، إلى تكثيف الجهود لنزع الألغام والاستمرار في تطهير أراضي المحافظة. وقال خلال افتتاح معرض صور يكشف انتهاكات وجرائم ميليشيات الحوثي بحق المدنيين في المحافظة، إن الجوف تعتبر المحافظة الثانية من حيث عدد الألغام.

وأضاف العصار أن ميليشيات الحوثي قامت بزراعة الألغام في المحافظة بكميات هائلة، مضيفاً أن كل مناطق الجوف أصبحت مطمورة بحقول من الألغام، وذلك بحسب ما نقل عنه الموقع الرسمي لمشروع «مسام» لنزع الألغام في اليمن.

وبلغ إجمالي انتهاكات الألغام في الجوف ما يقارب الألف حالة ما بين قتل وإصابة وإعادة تفجير وتدمير للسيارات، إضافة إلى آلاف الانتهاكات بحق الطفولة والنساء والممتلكات العامة والخاصة.

وفي المعرض الذي نظمه مكتب حقوق الإنسان ومنظمة الجوف للحريات والحقوق، دعا العصار المنظمات الدولية والمحلية إلى القيام بدورها في التحقيق في انتهاكات ميليشيات الحوثي بحق المدنيين في الجوف، مشيراً إلى أن معرض الصور يهدف إلى كشف جرائم الميليشيات وانتهاكاتها بحق الأبرياء المدنيين بالمحافظة، مضيفاً أن محافظة الجوف تعد الأسوأ من بين محافظات الجمهورية من حيث تزايد الانتهاكات وتفاقم الوضع الإنساني.

طباعة