القوات المشتركة تحرر مواقع شمال الضالع

التحالف يدمِّر منصة صواريخ حوثيـــة ومخزن طائرات مسيَّرة في عمران

عناصر من «ألوية العمالقة» التابعة للقوات المشتركة في الساحل الغربي لليمن. أرشيفية

قصفت مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، مواقع تابعة لميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران في عمران شمال العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة الميليشيات، وأسفرت الغارات عن تدمير منصة إطلاق صواريخ ومخزن طائرات مسيرة تابعين للميليشيات، وتمكنت قوات الجيش اليمني من تحرير مناطق جديدة في الضالع وتعز، فيما واصلت الميليشيات قصفها مواقع القوات المشتركة والأحياء السكنية وانتهاكاتها اليومية للهدنة الأممية في الحديدة على الساحل الغربي لليمن.

وتفصيلاً، استهدفت مقاتلات التحالف، أمس، مواقع وأهدافاً عسكرية تابعة للميليشيات الحوثية في عمران شمال صنعاء، وذكرت مصادر أن الغارات أدت إلى تدمير عدد من آليات الحوثيين، ومنصة إطلاق صواريخ، ومخزن طائرات مسيرة.

إلى ذلك، وسعت القوات المشتركة مسنودة بالمقاومة الجنوبية عملياتها العسكرية في جبهة «مريس - دمت»، شمال شرق محافظة الضالع، وطهرت عدداً كبيراً من المواقع وحررت أخرى باتجاه يعيس، بعد معارك عنيفة خاضتها ضد ميليشيات الحوثي خلفت قتلى وجرحى، ودمرت آليات تابعة للانقلابيين.

وأفادت مصادر ميدانية في الضالع بأن القوات المشتركة حققت تقدماً كبيراً في منطقة القهرة، وطهرت كل المرتفعات الجبلية وسيطرت عليها، ولم يتبق سوى مرتفع جبلي واحد من اتجاه يعيس، وسيتم استكمال تطهيره لتكون القهرة وما حولها محررة بشكل كامل، كما تمكنت القوات من اقتحام عدد من المواقع التي كانت تتمركز فيها الميليشيات، وقامت قوات الشرعية بتأمين مناطق تقدمها من أي هجمات مباغتة.

وحررت قوات الجيش اليمني، أمس، مناطق جديدة جنوب شرق مديرية ماوية بمحافظة تعز، بعد مواجهات عنيفة خاضتها ضد ميليشيات الحوثي، والتحمت القوات القادمة من مديرية الحشاء في الضالع مع أبناء مديرية ماوية في الأزارق وعزلتي باهر ومقيلان، وحررت مواقع وسلاسل جبلية مهمة في تلك المناطق، أهمها شوكان وجبل ذيب.وفي الساحل الغربي، اشتعلت محاور وجبهات مدينة الحديدة والتحيتا وحيس والدريهمي وبيت الفقيه بالمعارك والمواجهات، نتيجة عمليات التسلل والهجمات التي تنفذها ميليشيات الحوثي ضد القوات المشتركة والأحياء السكنية، وذكرت مصادر ميدانية أن الميليشيات كثفت قصفها وواصلت الدفع بالتعزيزات إلى مناطق التماس.

ووفقاً للمصادر، سقط ضحايا وتضررت منازل وسط مدينة التحيتا، جراء القصف الحوثي بقذائف المدفعية والأسلحة الثقيلة على الأحياء السكنية، وصدت القوات المشتركة هجوماً للميليشيات على مواقعها غرب مديرية الدريهمي، بينما تجدد القصف الحوثي الكثيف على الجبلية جنوب المديرية.

وذكر المركز الإعلامي لألوية العمالقة أن مواقع القوات المشتركة المتمركزة في منطقة الجبلية التابعة لمديرية التحيتا تعرضت لاستهداف حوثي، صباح أمس، بمختلف أنواع الأسلحة المتوسطة والثقيلة، وقالت مصادر عسكرية ميدانية إن الميليشيات استهدفت المواقع بالأسلحة المتوسطة من عيار 14.5 والأسلحة القناصة، كما واصلت الميليشيات حشد مسلحيها والدفع بتعزيزات كبيرة، تتضمن آليات عسكرية تحمل مئات العناصر الحوثية إلى منطقة الجبلية.

وشنت ميليشيات الحوثي قصفاً عنيفاً على مواقع القوات المشتركة في مناطق متفرقة جنوب وشرق مدينة الحديدة، بمختلف أنواع الأسلحة والقذائف المدفعية، وذكرت مصادر عسكرية ميدانية أن الميليشيات استهدفت مواقع متفرقة تتمركز فيها القوات المشتركة شرق مدينة الصالح، بمختلف أنواع الأسلحة المتوسطة والخفيفة، كما قصفتها بقذائف الهاون بشكل عنيف.

وأفاد مصدر عسكري ميداني، في مديرية الدريهمي، بأن الميليشيات شنت قصفاً مدفعياً، واستهدافاً متواصلاً على مواقع القوات المشتركة شرق المديرية بقذائف الهاون الثقيل عيار 120، وبقذائف مدفعية الهاوزر، كما قصفت الميليشيات منازل المدنيين جنوب الدريهمي بقذائف مدفعية B10 بشكل عشوائي، بعد مضي يوم واحد على قيامها بقصف مماثل على منازل المدنيين في قرية الجريبة التابعة للمديرية، وسقط إثر ذلك جرحى من النساء والأطفال، وصفت حالة بعضهم بالخطيرة.

وكانت القوات المشتركة أحبطت، على مدى الأسابيع الماضية، عشرات المحاولات الحوثية للتقدم في الدريهمي، بينما استمرت الميليشيات في التحشيد وجلب المجاميع والعتاد إلى قريتين في أطراف المديرية.

وصدت قوات الجيش اليمني هجوماً لميليشيات الحوثي جنوبي محافظة الحديدة، حيث حاولت العناصر الانقلابية التقدم باتجاه مواقع الجيش غربي مديرية التحيتا، لكن القوات أحبطت المحاولة، وأجبرت عناصر الميليشيات على التراجع والفرار، بعد أن كبدتها خسائر بشرية. وفي الجوف، شهدت جبهات المعارك في مديرية خب والشعف شمال المحافظة مواجهات بين قوات الشرعية والميليشيات، وتصدى الجيش اليمني لهجوم حوثي في جبهة الظهرة، وتكبدت الميليشيات خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد. وفي البيضاء، قالت مصادر في المقاومة إن قناصاً حوثياً لقي مصرعه، بالإضافة إلى اثنين آخرين من العناصر المسلحة للميليشيات الحوثي، في اشتباكات مع القوات المشتركة والمقاومة في جبهة الحبج بالزاهر، وقامت الميليشيات بشن قصف همجي، استمر لأكثر من ساعتين على مناطق سكنية في المديرية.

وفي صعدة، استهدفت قوات الجيش اليمني تجمعات للميليشيات في مديرية رازح، بعد رصد تحركات لعناصر الحوثي، كانت تهدف إلى الهجوم على مواقع الجيش، وتمكن اللواء السابع من إفشال المحاولة وكبد الميليشيات خسائر في الأرواح والعتاد.

• الميليشيات تشن قصفاً عشوائياً على مناطق سكنية في مديرية الزاهر بالبيضاء.

• «الشرعية» تتقدم في «القهرة» بالضالع.. ومرتفع جبلي واحد يتبقى لاستكمال تحريرها.

طباعة