ضمن سلسلة المشروعات الإنسانية والتنموية

الإمارات والسعودية تدعمان مشروعاً أممياً للأسر اليمنية

«المشروع» استفاد منه 4200 صياد. من المصدر

قدمت دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية، دعماً مشتركاً لمشروع «الدعم الطارئ لتحسين سبل المعيشة للأسر الأكثر ضعفاً»، في محافظة أبين اليمنية، والذي نفذته منظمة الأغذية والزراعة (الفاو)، واستفاد منه 4200 صياد، وذلك عبر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، وبالشراكة مع المؤسسة الطبية الميدانية، وبإشراف من قيادة السلطة المحلية.

ودشن أمين عام المجلس المحلي بمحافظة أبين، مهدي الحامد، ومدير عام المصائد السمكية بالمحافظة، محمد سعيد، توزيع مدخلات صيد الأسماك على المستفيدين في مديريتي زنجبار وخنفر ضمن المشروع.

وقالت مديرة البرامج والمشاريع في المؤسسة الميدانية الطبية بالمحافظة، تمنى عبيد، إن المؤسسة تستهدف دعم صيادي مديريتي زنجبار وخنفر بـ1400 شبك صيد، و1400 عازلة، ضمن المشروع الخامس الذي تنفذه المؤسسة في أبين. تأتي هذه المشروعات ضمن الدعم المشترك الذي تقدمه دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية عبر المنظمات الدولية، وفي إطار سلسلة من المشروعات الإنسانية والتنموية، التي تهدف إلى تحسين مستوى المعيشة لدى سكان المناطق التي تضررت من الحرب التي تشنها ميليشيات الحوثي الإيرانية في اليمن.

طباعة