8 أطنان من القمح أحرقتها الميليشيات

«الإغاثة اليمنية» تدين إتلاف الحوثيين للمساعدات الأممية

اليمنيون يعيشون أوضاعاً صعبة بسبب ممارسات ميليشيات الحوثي الإرهابية. أرشيفية

استنكرت اللجنة العليا للإغاثة في اليمن، قيام ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، بإحراق ثمانية أطنان من القمح المقدم عن طريق برنامج الأغذية العالمي لعدد من المستحقين بمحافظة ريمة.

وقالت اللجنة في بيان لها، أمس، إن الميليشيات الانقلابية قامت بمنع برنامج الأغذية العالمي من توزيع المساعدات في بعض المناطق بمحافظة ريمة، ما أدى إلى تعرض 14.8 طناً مترياً من القمح التابع للبرنامج إلى التلف، بالإضافة إلى قيام مشرفين حوثيين في المحافظة باقتحام أحد المستودعات التابعة للبرنامج وإحراق كمية من المساعدات بلغت ثمانية أطنان.

وجدّدت اللجنة مطالبتها لوكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك، ومنسقة الشؤون الإنسانية في اليمن ليزا غراندي، بالتدخل العاجل والتحقيق في هذه الحوادث ورفع التقارير السريعة والعاجلة إلى مجلس الأمن.

وشدّد البيان على ضرورة قيام المجتمع الدولي باتخاذ مواقف جادة وحازمة تحد من الانتهاكات الجسمية التي تمارسها الميليشيات الانقلابية بحق العملية الإغاثية، معتبراً أن الانتهاكات جريمة جسيمة وفقاً للقوانين الدولية والإنسانية.

وأكدت اللجنة في بيانها، أهمية اتخاذ التدابير لضمان إيصال المساعدات إلى مستحقيها والحيلولة من تعرضها للنهب من قبل الميليشيات.

طباعة