15 ألف لغم انتزعها «مسام» في الجوف

قال محافظ الجوف، اللواء أمين العكيمي، إن كارثة الألغام التي زرعتها ميليشيات الحوثي، عمت اليمن بشكل عام، ومحافظة الجوف بشكل خاص، حيث تعتبر من أكبر المحافظات اليمنية التي تنتشر فيها الألغام، لافتاً إلى أن الفرق الهندسية لمشروع «مسام» أمّنت العديد من مناطق المحافظة، واستطاعت نزع وتفجير أكثر من 15 ألف لغم وعبوة ناسفة.

وأضاف العكيمي، بحسب ما نقل عنه المكتب الإعلامي لمشروع «مسام»، أمس، أن ميليشيات الحوثي حولت الصحراء إلى حقول ألغام، وقد تم اكتشاف حقل للألغام قبل ثلاثة أعوام بلغت مساحته أكثر من 37 كيلومتراً مربعاً، يمتد من منطقة عرق أبوداعر، إلى منطقة الهضبة بمديرية خب والشعف، حيث زرع الحوثيون في كل متر لغماً. وأضاف أن الميليشيات زرعت الألغام في الجوف بشكل لا يمكن تصوره، وأن مناطق الرعي التي يقصدها البدو لرعي الإبل خلال مواسم الأمطار تم تفخيخها بالألغام بشكل كامل، كاشفاً أنهم حصلوا على جهاز كمبيوتر كان بحوزة أحد الحوثيين، وتم تسليمه لقوات التحالف العربي لدعم الشرعية، ووُجدت فيه خرائط وإحداثيات لحقول الألغام في مديرة خب والشعب تظهر حجماً مخيفاً ومذهلاً من الألغام التي زرعتها الميليشيات.

طباعة