مختطفة تكشف جرائم الميليشيات

كشف تسجيل مصور لامرأة يمنية، كانت مختطفة لدى ميليشيات الحوثي الإرهابية، عن مدى البشاعة التي وصلت إليها الميليشيات في ارتكاب الانتهاكات الصارخة والجرائم الوحشية غير المسبوقة ضد النساء المختطفات في سجونها.

وروت المرأة في مقطع فيديو بثته قناة «اليمن اليوم»، المعاملة غير الإنسانية من الحوثيين، وظروف اعتقال النساء، موضحة أن النساء اليمنيات يتعرضن لانتهاك الأعراض داخل سجون الحوثي، وأن أهاليهن لا يستطيعون الوصول إليهن أو مقابلتهن.

وأشارت إلى ما تعرضت له من انتهاكات واعتداءات أثناء احتجازها هي وأخريات، وقالت إنهم اعتدوا عليها بالعصي الكهربائية، وقاموا بحلق شعر رأسها، مشيرة إلى أن ما تتعرض له السجينات من اغتصاب دفع بعضهن إلى الانتحار. وجاء الكشف عن هذه الجرائم بعد نحو ستة أشهر من تقرير لوكالة أسوشيتد برس الأميركية، صدر في يناير الماضي، كشف عن اعتقال عشرات النساء اليمنيات من مقاه وحدائق ومحال عامة، واحتجازهن في فلل تابعة لقيادات حوثية، وتعرضهن للتعذيب والابتزاز. وقبل يومين فقط كشفت مصادر حقوقية عن تكتم مكتب مفوضية حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في صنعاء، على أكثر من 100 جريمة موثقة لديه، تدين ميليشيات الحوثي بارتكاب انتهاكات وتعذيب بحق النساء المعتقلات.

طباعة