وقفة احتجاجية ضد «سافيز» الإيرانية

    نظم صيادون يمنيون، أمس، وقفة احتجاجية جديدة في عرض البحر الأحمر، جددوا خلالها رفضهم لتواجد السفينة الإيرانية «سافيز» في المياه الإقليمية لليمن، وناشد الصيادون في بيان لهم حكومة بلدهم وتحالف دعم الشرعية والأمم المتحدة والمجتمع الدولي، التدخل الفوري لإنقاذهم من تلك السفينة، مؤكدين استمرار تهديد السفينة الإيرانية لحياة ومعيشة الصيادين.

    ولفت الصيادون إلى ما تسببت به السفينة في مقتل عدد من الصيادين اليمنيين، وتعطيل نشاط 30 ألف صياد آخرين، وحرمان مئات الآلاف من الأسر من مصدر دخلها الوحيد «مهنة الصيد»، كون السفينة تعد مصدراً للألغام التي تقوم عناصر ميليشيات الحوثي الموالية لإيران بزراعتها على طول الساحل الغربي لليمن، وانتشار الألغام البحرية والقوارب المفخخة، الأمر الذي أدى إلى تفاقم حدة الأوضاع الإنسانية في المحافظات الساحلية.

    وقال الصيادون «إنهم شاهدوا سفينة إيرانية أخرى يُشتبه في أنها عسكرية بجوار (سافيز)، تقوم بتفريغ عدد من الصناديق في قوارب تنقلها للسفينة سافيز، ما يعطي دلالات بأن سافيز تستغل تواجدها في مياه البحر الأحمر لعمليات تهريب الأسلحة ودعم ميليشيات الحوثي».

    طباعة