في إطار حملة الاستجابة العاجلة

الإمارات تسلم «الصحة» اليمنية أدوية للأمراض المزمنة ومكافحة الملاريا

ممثل «الهلال» يسلم شحنة الأدوية في عدن. من المصدر

قدمت دولة الإمارات شحنة من الأدوية الخاصة بالأمراض المزمنة ومكافحة انتشار الملاريا، إلى وزارة الصحة اليمنية، وذلك في إطار حملة الاستجابة العاجلة التي أطلقتها الدولة لإغاثة متضرري السيول في عدن ولحج وعدد من المحافظات اليمنية.

وفي هذا الصدد، وصلت إلى ميناء عدن شحنة الأدوية التي تأتي في إطار حرص دولة الإمارات على تقديم المساعدة والعون للشعب اليمني الشقيق، وكان في استقبالها وكيل وزارة الصحة اليمنية الدكتور علي الوليدي، ووكيلة الوزارة الدكتورة إشراق السباعي، بحضور ممثل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في عدن، محمد الشحي.

وأعرب الدكتور علي الوليدي عن شكره وتقديره لدولة الإمارات على هذا الدعم، والمساعدة العاجلة في وقت وظروف استثنائية تعيشها الصحة اليمنية في مختلف المحافظات، جراء أحداث المنخفض الجوي والفيضانات، مشيراً إلى أن هذا الدعم سيشمل مكاتب الصحة، عبر خطة جاهزة سيتم العمل عليها في أسرع وقت ممكن.

من جانبها، أوضحت مدير عام المركز الوطني للإمداد الدوائي في اليمن، الدكتورة سعاد ميسري، أن الشحنة تحتوي على أدوية ومستلزمات طبية مختلفة، وسيتم إرسالها إلى المراكز والمستشفيات والوحدات الصحية، لافتة إلى أن المساعدات الإماراتية حاضرة في كل الأوقات والأزمات، معربة عن شكرها وتقديرها لدولة الإمارات على هذا الدعم.

يذكر أن دولة الإمارات قدمت خلال السنوات الأربع الماضية دعماً كبيراً للقطاع الصحي في اليمن، شمل ترميم وصيانة المستشفيات والمراكز الصحية، وإطلاق جسر بحري وجوي وبري لتقديم المساعدات الطبية والصحية بشكل مباشر وعبر المنظمات الدولية، كما أسهمت بشكل كبير في دعم قطاع الصحة لمواجهة مرض الكوليرا.

وكانت دولة الإمارات، أطلقت، أول من أمس، حملة استجابة عاجلة لإغاثة متضرري السيول التي شهدتها محافظتا عدن ولحج اليمنيتان، تتضمن تصريف وسحب مياه الأمطار من الشوارع والأحياء السكنية، وتقديم مساعدات إغاثية وإيوائية للنازحين في مخيماتهم، وسارعت الفرق التطوعية الميدانية، التابعة لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، إلى الانتشار في مختلف مناطق عدن، للاطلاع على مخلفات مياه الأمطار التي تدفقت إلى بعض المساكن في مديرية كريتر، وقالت الهيئة إن إطلاق دولة الإمارات لهذه الحملة يأتي استجابة للسلطات اليمنية، وإسهاماً وتعزيزاً لدور وجهود السلطة المحلية في عدن ولحج، مؤكدة أهمية تضافر جميع الجهود لتجنب تفشي وانتشار الأمراض والأوبئة، إضافة إلى فتح الطرق لاستمرارية حركة السير والمواصلات بشكل طبيعي.

وتضمنت الحملة مساعدات إغاثية وإيوائية للنازحين، وسارعت الفرق التطوعية التابعة للهلال الأحمر الإماراتي بالنزول إلى مخيمات النازحين، للاطلاع على أوضاعهم والأضرار التي تعرضوا لها، بهدف مساعدتهم وتوفير الاحتياجات اللازمة لهم.


- الإمارات قدمت دعماً كبيراً للقطاع الصحي

في اليمن، شمل ترميم وصيانة المستشفيات

وإطلاق جسر بحري وجوي وبري للمساعدات.

طباعة