ميليشيات «الحوثي» تنهب مخطوطات أثرية من 3 مساجد

كشفت مصادر في العاصمة اليمنية صنعاء التي تسيطر عليها ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، أن الميليشيات قامت بعمليات نهب مخطوطات أثرية من ثلاثة مساجد تاريخية في صنعاء وصعدة والمحويت، وهربتها إلى الخارج.

وأوضحت المصادر أن عمليات التنقيب ونهب الآثار والمخطوطات التاريخية مارستها الميليشيات في الجامع الكبير بصنعاء، والجامع الكبير في المحويت، وجامع الهادي بصعدة، بحجة إعادة ترميم تلك المساجد، وباعت ما استولت عليه وساعدت على تهريبه.

وكانت ميليشيات الحوثي باعت أقدم نسخة من التوراة في إطار صفقة سمحت لدفعة من آخر يهود اليمن بالتوجه إلى إسرائيل، وظهرت النسخة النادرة التي توارثها حاخامات اليهود اليمنيون 500 سنة بجوار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في مارس 2016 إلى جانب عدد من يهود اليمن ممن سمح لهم بالمغادرة إلى تل أبيب.

وأكدت مصادر إعلامية يمنية أن ميليشيات الحوثي قامت بعملية تهريب لواحدة من أقدم نسخ القرآن الكريم المحفوظة في الجامع الكبير بصنعاء، والتي كتبت على جلد الغزال، وباعت الميليشيات تلك النسخة لرجل أعمال إيراني مقابل ثلاثة ملايين دولار أميركي.

طباعة