«ملاك».. ضحية الإرهاب الحوثي في الحديدة

الطفلة «ملاك» في حالة حرجة. من المصدر

استهدفت ميليشيات الحوثي الإرهابية، المدعومة من إيران، الأحياء السكنية المكتظة بالسكان في مديرية التحيتا جنوب محافظة الحديدة، بالأسلحة المتوسطة والقناصة، ما أدى إلى إصابة الطفلة ملاك عبده مسيب، أثناء لعبها بجانب منزلها، وسط مدينة التحيتا، برصاص قناص تابع للميليشيات.

وقال والد الطفلة، إن ابنته تعرضت لإصابة في الرأس من قبل قناصة الميليشيات، أثناء وجود الطفلة خارج المنزل للعب، فيما أفادت مصادر طبية في مستشفى الخوخة بأن حالة الطفلة، البالغة من العمر ثماني سنوات، حرجة جداً، وتم نقلها إلى أحد مستشفيات العاصمة عدن لاستكمال العلاجات اللازمة، بحسب ما ذكره المركز الإعلامي لقوات ألوية العمالقة في الساحل الغربي.

يذكر أن ميليشيات الحوثي صعدت في الآونة الأخيرة من عمليات القصف والاستهداف على منازل المواطنين اليمنيين، في مختلف مناطق ومديريات محافظة الحديدة بشكل هستيري، في ظل تجاهل أممي تجاه لتلك الانتهاكات والجرائم الإنسانية التي تقدم عليها الميليشيات الحوثية.

طباعة