الإرياني يتهم الأمم المتحدة بالاستهتار بأرواح المدنيين

أكد وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، أن تسليم الأمم المتحدة 20 سيارة دفع رباعي لميليشيات الحوثي الانقلابية في إطار عمليات نزع الألغام في اليمن، استهتار خطير بأرواح اليمنيين.

وقال الإرياني في تغريدات نشرها على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «قام برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بتسليم 20 سيارة دفع رباعي الى الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران تحت غطاء دعم عمليات نزع الألغام في اليمن، والميليشيات ستوجه ذلك لدعم عملياتها القتالية وتصعيدها في محافظات الضالع والحديدة».

وتساءل وزير الإعلام اليمني: «كيف تضحي منظمة عريقة بسمعتها وتاريخها وتتواطأ مع ميليشيات إرهابية.. فضيحة أممية جديدة، واستهتار خطير بأرواح اليمنيين»، مضيفاً: «من المؤسف أن يتوجه التمويل الذي تقدمه الدول الشقيقة والصديقة لبرامج الإغاثة في اليمن عبر الأمم المتحدة إلى تمويل برامج صناعة الألغام الحوثية بإشراف إيراني، بينما هناك ملايين النازحين والجوعى الذين تحاصرهم الميليشيات في مناطق سيطرتها وتمنع الإمدادات الغذائية وتسليم خرائط الألغام».

وتابع: «منذ انقلابهم على الحكومة قبل أربع سنوات لم يعلن الحوثيون عن القيام بانتزاع لغم أرضي واحد، وفي المقابل زرعوا مئات الآلاف من الألغام بأنواعها وظهرت قيادات الميليشيات عبر وسائل الاعلام وهي تحتفي وتتباهى بإطلاق معامل تصنيع الألغام والعبوات الناسفة والتي راح ضحيتها آلاف المدنيين».

 

طباعة