وفاة مختطف بالبيضاء و3 في الحديدة

قالت مصادر محلية بمحافظة البيضاء إن أحد المختطفين منذ ثلاث سنوات في سجون ميليشيات الحوثي الإيرانية توفي، أول من أمس، نتيجة التعذيب، فيما كشفت رابطة أمهات المختطفين اليمنية عن وفاة ثلاثة آخرين من المختطفين في سجون الحوثي. وأشارت المصادر إلى أن الميليشيات قامت، مساء الخميس، بإحضار جثمان المختطف عبدالله عبدالقوي سالم الحميقاني، من أحد سجونها في البيضاء، وقامت بدفنه بعد أن فارق الحياة نتيجة التعذيب الذي تعرض له على مدى ثلاثة أعوام من الاختطاف، ومنعت والده من استلام الجثمان ودفنه في المناطق المحررة من آل حميقان بمديرية الزاهر.

على الصعيد ذاته، قالت رابطة أمهات المختطفين، إن ثلاثة من المختطفين في سجون الميليشيات الإيرانية في الحديدة، توفوا تحت التعذيب، بعد تعرضهم للتعذيب داخل أحد سجونها السرية، مشيرة إلى أن الشاب محمد يحيى فتيني المسعودي (35 عاماً)، والشاب عادل عياش مطري محبوب (27 عاماً)، والشاب علي بن علي سكين من مديرية أسلم بمحافظة حجة، توفوا تحت التعذيب بالضرب والصعق بالكهرباء.

وأشارت إلى أن ميليشيات الحوثي سلّمت جثامين الشباب الثلاثة إلى ذويهم، الأسبوع الماضي، بعد أن ظلوا مخفين لسنوات، مؤكدة أنه تم الإعلان عن وفاة 131 مختطفاً تحت التعذيب خلال عام واحد في سجون الحوثيين، فيما لاتزال ميليشيات الحوثي تختطف الآلاف من المعارضين لها من المدنيين في ظروف سيئة، ويتعرضون لأشد صنوف التعذيب بشكل مستمر.

طباعة