إسقاط طائرة إيرانية مسيّرة في مريس

الجيش اليمني يسيطر على مناطق بين إب والضالع

أحد أفراد قوات الشرعية المشاركة في معارك الضالع. أرشيفية

تمكنت قوات الجيش اليمني، مسنودة بالتحالف العربي لدعم الشرعية، من السيطرة على مناطق استراتيجية بين محافظتَي إب والضالع، فيما تواصلت المعارك بين الجيش وميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، في شمال الضالع وشمال لحج وتعز، وأسقطت دفاعات الجيش طائرة إيرانية مسيّرة في مريس.

وتفصيلاً، قالت مصادر ميدانية في جبهات شرق محافظة إب وسط اليمن، إن وحدات من الجيش اليمني، مسنودة بالمقاومة الجنوبية والحزام الأمني والقوات الخاصة ورجال القبائل، تمكنت من التقدم نحو جبل السور الاستراتيجي الواقع بين مديريتي الشعر وبعدان في إب، وبدأت بمحاصرة مواقع الميليشيات المتمركزة في الجبل، بعد أن تمكنت من اتخاذ مواقع لها على امتداد المناطق بين إب وغرب الضالع، لافتة إلى أن التقدم جاء بعد قصف الجيش لمواقع الميليشيات في قطاعات يبار ومنخلة وظفار.

وأشارت المصادر إلى أن القوات دخلت إلى مناطق شرق إب، وتمكنت من السيطرة على أجزاء من جبل الستر المطل على طريق «النادرة – دمت»، وخلّفت المعارك قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات الحوثية، وتم تدمير طقمين عسكريين، فيما لجأت القوات الحوثية إلى قصف القرى الآهلة بالسكان، في مديريتي النادرة والشعر، وخلّف القصف أربعة شهداء من المدنيين، بينهم امرأة وطفلة.

وأضافت المصادر أن القوات أحكمت السيطرة على معظم الطرقات المؤدية إلى جبل السور، الذي يتحكم في الطريق الرابط بين مديريات الشعر والنادرة والسدة، وتعد السيطرة على هذا الجبل الكبير نصراً استراتيجياً سيؤدي إلى قطع طرق الإمداد عن الميليشيات.

وتسبّبت ناقلة عسكرية تابعة للحوثيين في مقتل طفلة وإصابة ثمانية آخرين بمنطقة السبل الخلفي، فيما تمكنت دفاعات الجيش اليمني، مساء أمس، من إسقاط طائرة مسيّرة إيرانية الصنع تابعة لميليشيات الحوثي، في المحور الشرقي لجبهة مريس، وذكرت مصادر ميدانية أن الطائرة كانت مفخخة بكمية كبيرة من المتفجرات، وكانت في طريقها إلى أحد مواقع الجيش قبل أن يتم تدميرها في الجو. وفي تعز، تمكنت قوات الجيش اليمني من تدمير عدد من آليات الحوثي في جبهة حيفان جنوب شرق المحافظة، بعد شنها هجوماً مباغتاً على مواقع الميليشيات في المنطقة، ما أدى إلى تدمير ثلاث آليات عسكرية، كما أسفر الهجوم عن مصرع وإصابة عدد من عناصر الميليشيات.

وفي صعدة شمال اليمن، قصفت مقاتلات التحالف العربي مواقع وآليات عسكرية تابعة للميليشيات في منطقة العشاش بمديرية كتاف، وتزامنت الغارات مع قصف مدفعي للجيش اليمني على مواقع للميليشيات بمحيط مركز المديرية.

وفي البيضاء، تمكنت قوات الجيش، مسنودة بالمقاومة المحلية، من إفشال هجمات متفرقة شنتها مجاميع من عناصر الميليشيات على مواقعهم في جبهتي ذي ناعم والزاهر، فيما استمرت المواجهات بين الجانبين في جبهة الملاجم التي شهدت محاولات تسلل عدة من قبل عناصر الحوثي باتجاه مواقع الجيش في المنطقة، لكنها فشلت وتكبدت الميليشيات خسائر في العتاد والأرواح.

وفي الحديدة، واصلت ميليشيات الحوثي قصفها على مواقع القوات اليمنية المشتركة والأحياء السكنية، بعد يوم واحد من استهدافها تجمعات لنازحين مدنيين على طريق الفازة العام بمديرية التحيتا.

طباعة