استشهاد مدنيين في قصف للميليشيات على مناطق سكنية شرق إب

«الشرعية» تستهدف تعزيزات حوثية في صعدة ومحيط صنعاء.. وتحبط محاولة تسلل بالضالع

قوات الشرعية تواصل تصديها للميليشيات الحوثية في جبهات عدة. أرشيفية

أحبطت قوات الجيش اليمني محاولة تسلل لميليشيات الحوثي المدعومة من إيران، باتجاه مديرية الحشاء شمال محافظة الضالع، بالتزامن مع استهداف مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية لتحركات وتعزيزات الميليشيات في صعدة ومحيط صنعاء، في حين واصلت الميليشيات خروقاتها لاتفاق الهدنة الأممية في الحديدة.

وقالت مصادر عسكرية يمنية، إن ميليشيات الحوثي حاولت التسلل باتجاه منطقتي «الطاحون، والمنياس»، في أطراف مديرية الحشاء، لافتة إلى أن قوات الجيش أجبرت الميليشيات على التراجع والفرار، بعد تكبيدها قتلى جرحى في صفوفها.

وفي السياق، قالت مصادر ميدانية، إن مقاتلات التحالف شنت أمس ست غارات على مواقع وتحركات الميليشيات الحوثية في محافظة صعدة، استهدفت خلالها تجمعات حوثية في منطقة الفرشين بمديرية كتاف.

وأضافت المصادر، أن المقاتلات شنت أيضاً غارة على تحركات الميليشيات الحوثية في محيط صنعاء، ما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات الحوثية إلى جانب فرار أعداد أخرى.

إلى ذلك تمكنت الفرق الهندسية التابعة لقوات الجيش من إحباط عملية إرهابية في مدينة الحزم بمحافظة الجوف، حسبما نقل موقع الجيش اليمني عن نائب رئيس شعبة الهندسة في المنطقة العسكرية السادسة الرائد علي شمله.

وقال الرائد شمله إن الفرق الهندسية التابعة للمنطقة تمكنت من تفكيك عبوتين ناسفتين كانتا مزروعتين في الطريق الأسفلتي، واحدة وسط المدينة، والأخرى بجانب مسجد محزام آل عياش.

وفي إب، استشهد مدنيون في قصف شنته الميليشيات الحوثية على مناطق سكنية في مديرية النادرة، شرق إب، حسبما أفادت مصادر محلية.

وذكرت المصادر أن الميليشيات قصفت من مواقع تمركزها قرية «وادي الردى» بالعود، ما أدى إلى استشهاد شابين، مشيرة إلى أن الميليشيات استقدمت خلال القصف تعزيزات عسكرية جديدة، واستحدثت مواقع جديدة في مرتفعات نوبة اللهبي. وبحسب المصادر، فقد نصبت الميليشيات مدافع وجّهت باتجاه قرى العود، بعد أيام من استحداث مواقع في جبل «بصم»، الذي تقصف منه القرى بشكل يومي، ما تسبب بنزوح كبير للأهالي وسقوط قتلى وجرحى في صفوف المدنيين.

وفي الحديدة على الساحل الغربي لليمن، واصلت الميليشيات الانقلابية، خروقاتها اليومية للهدنة الأممية، حيث استهدفت المواطنين النازحين في طريق الفازة وفتحت عليهم نيران أسلحتها الرشاشة والأسلحة القناصة.

وأفادت مصادر محلية بأن عدداً من المواطنين اليمنيين والنازحين مع عائلاتهم اضطروا للعودة من حيث أتوا خوفاً من عمليات القنص المباشر التي تقوم بها الميليشيات، التي قتلت عدداً من المارة في ذلك الطريق وفي مناطق متفرقة من محافظة الحديدة. وفي ذمار، قتل أربعة من العناصر الانقلابية وأصيب آخرون جراء انفجار عبوة ناسفة في منطقة قاع الحق بمديرية ضوران آنس، وذكرت مصادر محلية، أن الانفجار ناجم عن إحدى العبوات التي تقوم الميليشيات بصناعتها وزرعها في المناطق التي تسيطر عليها بهدف إيقاف التقدم المستمر لقوات الجيش اليمني.

• إحباط عملية إرهابية في الجوف، وقناصة الحوثي يستهدفون النازحين في الحديدة.

طباعة