تقرير حقوقي يكشف انتهاكات الميليشيات في تعز

كشف تقرير حقوقي صادر عن ائتلاف الإغاثة الإنسانية في محافظة تعز، حالة الأوضاع الإنسانية في المحافظة خلال الربع الأول من العام الجاري، بسبب الحرب التي أشعلتها ميليشيات الحوثي الإيرانية والحصار المفروض على المدينة منذ قرابة أربعة أعوام.

وأكد التقرير أن الربع الأول من العام الجاري سجل فقدان 51 أسرة لعائلها، فيما تعرض 32 شخصاً كانوا يعولون أسرهم للإصابة، مشيراً إلى أن 22 مدنياً قتلوا بينهم أطفال ونساء، فيما أصيب 20 آخرون.

وسجل التقرير عدد اليتامى الذين خلفتهم حرب الميليشيات الإيرانية بأنه 148 شخصاً، فيما بلغ إجمالي الممتلكات العامة والخاصة التي تعرضت للتضرر والإتلاف جراء استمرار الحرب 33 منشأة وممتلكاً عاماً وخاصاً. وعلى الصعيد الصحي، أكد التقرير عودة وباء الكوليرا للانتشار مجدداً، لافتاً إلى أن إجمالي الحالات التي استقبلتها مستشفيات المحافظة خلال الربع الأول من عام 2019، بلغ 6209 مصابين، توفي منهم 28 شخصاً جراء إصاباتهم بالكوليرا، يرافقها تراجع قدرات المنشآت الصحية وعجزها عن استقبال هذه الأعداد الكبيرة، وإجراء الفحوص اللازمة لها، وعلاج الحالات المصابة، عوضاً عن الحالات المتوفاة.

وجدد الائتلاف في تقريره مناشدته للمنظمات العاملة في المجال الصحي «المحلية والدولية»، سرعة إمداد مستشفيات محافظة تعز بالأدوية والمستلزمات الخاصة بمكافحة هذا الوباء، وتقديم مشاريع التوعية والوقاية.

 

طباعة