الميليشيات الحوثية تواصل انتهاكاتها في حجة

صورة

واصلت ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، انتهاكاتها والتنكيل بالمدنيين العزل في مديريتي عبس وكشر وقبائل حجور بمحافظة حجة شمالي غرب اليمن.

ونقل موقع الجيش اليمني، عن مصادر محلية، قولها، إن عناصر الميليشيات أقدمت على اقتحام قرية بني الشريف بمديرية عبس، وإخافة وتهديد المواطنين العزل فيها، وانتهكت حرمات المنازل، وتسببت في ترويع النساء والأطفال، واختطفت المواطن اليمني علي عبده هيجان من القرية ذاتها، واقتادته إلى جهة مجهولة، فيما تواصلت المعارك التي تخوضها قوات الجيش اليمني ضد الميليشيات، وحقق الجيش تقدماً كبيراً بالسيطرة على عدد من القرى والمناطق في عبس.

من جهة أخرى، أقدمت مجاميع مسلحة تابعة للميليشيات على اختطاف ستة من آل الزرقة، وأصابت اثنين آخرين بإطلاق النار عليهما في حجة، فيما ردت قبائل آل الزرقة، بالتموضع في مداخل مديرية مبين والسيطرة على سوق شمسان ونصب نقاط فيها.

وفي وقت سابق كشفت لجنة معالجة الكارثة الإنسانية، الناتجة عن حرب ميليشيات الحوثي على أبناء مديرية كشر بمحافظة حجة، عن ارتكاب الميليشيات نحو 7060 انتهاكاً إنسانياً بحق أبناء المديرية، تنوعت بين القتل والأسر والتهجير وإحراق الممتلكات والمزارع وتفجير واحتلال واقتحام المنازل، خصوصاً ضد قبائل حجور، وتم حصر 91 شهيداً و370 مصاباً في صفوف المدنيين، فضلاً عن 174 مختطفاً و60 مفقوداً، وتهجير وتشريد 5083 أسرة، إلى جانب تدمير 28 منزلاً بشكل كلي، و49 جزئياً، واحتلال 110 منازل واقتحام 69، ونهب 41 منزلاً آخر.

وبثت المنطقة العسكرية السابعة التابعة للجيش اليمني مقطع فيديو لاعترافات عناصر تابعة لميليشيات الحوثي، تم أسرهم أخيراً بمحافظة حجة، وكشف الأسرى أن الميليشيات أجبرتهم على القتال في صفوفها تحت التهديد بالتصفية والاختطاف.

طباعة