جرائم الميليشيات تجبر أهالي الجبلية في الحديدة على النزوح إلى المناطق النائية

    أجبرت جرائم وانتهاكات ميليشيات الحوثي الإيرانية سكان وأهالي بلدة الجبلية، في محافظة الحديدة، على النزوح من منازلهم إلى المناطق النائية والمحررة.

    وكشفت مصادر محلية عن قيام الميليشيات الإيرانية بارتكاب جرائم وانتهاكات طالت المدنيين، ووصلت إلى حد القتل بدم بارد كل من يرفض ممارساتهم، لافتة إلى أن الميليشيات قامت بتحويل مزارعهم إلى حقول ألغام، ومنازلهم إلى مخازن للأسلحة ومواقع للتمركز فيها.

    وأكدت المصادر فرار السكان من هذه الممارسات التي تستهدف حياتهم إلى مناطق نائية، لا تتوافر فيها أدنى مقومات الحياة، مشيرة إلى أن هؤلاء النازحين لم يكونوا أول ضحايا الميليشيات الزاخرة بسجل عريض من الانتهاكات.

    وبالتزامن، تواصل ميليشيات الحوثي الإيرانية استهداف الأحياء والمناطق السكنية في المديريات المحررة، ومنها حيس والتحيتا، وذلك في إطار خروقاتها المستمرة لاتفاق وقف إطلاق النار في الحديدة، الذي تضمنه اتفاق السويد.

    طباعة