الميليشيات تعدم يمنياً منعها من إدخال مدفعية إلى منزله في حجة

وقفة احتجاجية بمأرب للتنديد بجرائم الميليشيات في حجة. أرشيفية

أقدمت ميليشيات الحوثي الانقلابية، المدعومة من إيران، أمس، على إعدام مواطن يمني في محافظة حجة، شمالي غرب البلاد، وقالت مصادر محلية لموقع الجيش اليمني «سبتمبر نت»، إن الميليشيات أعدمت «محمد الياسين»، في مديرية عبس، بسبب منعه إياهم من وضع مدفعية في حوش منزله، بالقرب من مناطق المواجهات الدائرة.

وذكرت المصادر أن الميليشيات تقوم بإدخال المصفحات والآليات القتالية والمدافع إلى مزارع المواطنين بالقوة، في إطار الانتهاكات الكثيرة التي ارتكبتها ضد أهالي حجة، خصوصاً بحق قبائل حجور.

إلى ذلك، أقدمت الميليشيات الحوثية على اختطاف ثلاثة أطفال في صنعاء، بتهمة تمزيق شعاراتها، وقالت مصادر محلية إن الميليشيات اختطفت الأطفال: «أكرم هبة، ومحسن الحرازي، ووسام الصيادي»، من حي نقم، واقتادتهم إلى قسم شرطة سوق نقم، وأودعتهم سجونها، ورفضت الإفراج عنهم.

يشار إلى أن انتهاكات الميليشيات الحوثية ضد الأطفال، كانت محور مناقشات وكيل وزارة حقوق الإنسان اليمنية، نبيل عبدالحفيظ، مع رئيس دائرة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بوزارة الخارجية البلجيكية، راؤول ديلك ورد، في بروكسل، أول من أمس، وقام المسؤول اليمني بتسليم المسؤولين في وزارة الخارجية البلجيكية ملفات وتقارير الوزارة حول انتهاكات الحوثيين ضد الإنسانية، والتي طالت اليمنيين بما فيهم النساء، وعمليات تجنيد الأطفال، وضحايا الألغام، وجرائم الاختطاف والإخفاء القسري والتعذيب، فيما عبر المسؤول البلجيكي عن اهتمام حكومة بلاده بملف حقوق الإنسان في اليمن، وأكد أنها ستولي اهتماماً كبير لملفات الانتهاكات ضد الأطفال.

طباعة