أكد أن المستقبل مرهون بالتماسك ضد الانقلاب

العليمي: «الحزم‬» لحظة فارقة في تاريخ اليمن

عبدالله العليمي. أرشيفية

قال مدير مكتب رئاسة الجمهورية اليمنية، الدكتور عبدالله العليمي، إن ذكرى «عاصفة الحزم‬»، تمثل لحظة تاريخية فارقة وتعبيراً عن موقف عربي ثابت وأصيل، ومع هذه الذكرى عزيمة راسخة للقيادة اليمنية والتحالف الداعم لها على هزيمة الانقلاب ودحر الميليشيات الحوثية الإيرانية، واستعادة الدولة وتطبيع الأوضاع.

وأضاف العليمي في سلسلة تغريدات على حسابه في موقع «تويتر»، بمناسبة الذكرى السنوية الرابعة لانطلاق عاصفة الحزم، التي وافقت، أول من أمس، أن مستقبل اليمن مرهون بتماسك أبنائه ضد الانقلاب، وأن يلتفوا حول الشرعية ومشروع الدولة الاتحادية القائمة على مبادئ النظام الجمهوري والمواطنة المتساوية والعدالة والحكم الرشيد، وهو ما جسدته مخرجات مؤتمر الحوار الوطني.

وتابع: «بعد أربع سنوات يترسخ لدى اليمنيين يوماً بعد آخر أن الميليشيات الحوثية بما تحمله من أثقال العمالة ودعاوى الاصطفاء هي الخطر الذي يهدد الشعب اليمني بكل فئاته، وأي اصطفافات خارج إطار الشرعية والتحالف لن تؤدي إلا لإطالة أمد هذا الخطر».

وأشار إلى أنه في الذكرى الرابعة لعاصفة الحزم، يتذكر اليمنيون قيادة وشعباً بكل امتنان وعرفان الموقف الأصيل للمملكة العربية السعودية وجهود بقية دول التحالف، والموقف الأخوي الصادق والنبيل الذي لا يمكن نسيانه.

طباعة