اليماني: الميليشيات الحوثية انقضت على اليمن وسرقت أحلام اليمنيين

    اليماني اعتبر إقرار إيران بأنها من تحرك الميليشيات يؤكد دورها المزعزع للأمن في المنطقة. أرشيفية

    أكد وزير الخارجية اليمني، خالد اليماني، أن الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران هي من انقضت على اليمن وسرقت أحلام اليمنيين، وأشعلتها حرباً في كل مكان، لفرض أجندة إيران في اليمن، كما فرضتها في أماكن أخرى في منطقة الشرق الأوسط.

    وأضاف اليماني في مقال نشره موقع الجيش اليمني: «خلال لقاءاتي في بروكسل في بداية شهر فبراير الماضي على هامش الاجتماعات التحضيرية الوزارية للقمة العربية-الأوروبية، التي عقدت أخيراً بنجاح في شرم الشيخ المصرية، أفصح العديد من الوزراء الأوروبيين الذين التقيت بهم بأن إيران لعبت دوراً لإنجاح مشاورات السلام في اليمن، وأنها وجهت الحوثيين للقبول بالاتفاقات التي تم التوصل إليها مع وفد الحكومة اليمنية في 13 ديسمبر 2018، وكان ردي المباشر أنه إذا ما كان الأمر كذلك فلم لم توجههم إيران، الدولة الراعية للميليشيات الحوثية في اليمن، للقيام بتنفيذ تلك الاتفاقات؟ فكان الرد أن تغييراً في موازين القوى في المنطقة والضغوط التي شكلتها العقوبات الأميركية على إيران أفضت إلى دفع نظام الملالي لعدم التعاون في الملف اليمني».

    وأوضح اليماني أن مجرد إقرار النظام الإيراني بأنه من يحرك الميليشيات الحوثية يؤكد الدور المزعزع للأمن والاستقرار في المنطقة، الذي تقوده إيران وميليشيات حزب الله. وأضاف أن إحجام الحوثيين عن تنفيذ اتفاقات السويد وتعنتهم يؤكد التزامهم بتكتيكات التفاوض الإيرانية، التي تبدأ بالموافقة الضمنية على مجمل الحلول التفاوضية ثم التراجع عنها جملة وتفصيلاً، «لانتزاع مزيد من التنازلات من المجتمع الدولي، وفرض واقع على الحكومة اليمنية وتحالف دعم الشرعية، للسير في طريق الحرب، الذي وفق رؤيتهم، يشكل النصر لمشروعهم.

    طباعة