سلال غذائية من «الهيئة» لذوي الدخل المحدود في شبوة

«الهلال» توزّع مساعدات إغاثية على أصحاب الهمم في حضرموت

«الهلال» تواصل تقديم المساعدات في مختلف المناطق باليمن. أرشيفية

وزعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، مساعدات إغاثية على أصحاب الهمم التابعين لجمعية الطموح لرعاية وتأهيل المعاقين حركياً، بمديريات ساحل حضرموت، الذين يعانون ظروفاً إنسانية صعبة، وذلك في إطار الجهود الخيرية التي تبذلها الإمارات للتخفيف عن الشعب اليمني من وطأة الأزمة التي تسببت فيها ميليشيات الحوثي الانقلابية.

ووزع فريق الهيئة عدد 300 سلة غذائية متكاملة تزن 24 طناً و210 كيلوغرامات، استفاد منها 1500 فرد من أصحاب الهمم، وذلك من أجل تخفيف المعاناة عنهم وذويهم جراء تفاقم الأوضاع المعيشية، وانهيار الوضع الاقتصادي في اليمن. يذكر أن عدد السلال الغذائية التي تم توزيعها منذ بداية عام التسامح 2019، بلغت 6702 سلة غذائية استهدفت 33 ألفاً و510 أفراد من الأسر المحتاجة والمتضررة في محافظة حضرموت، ووزنت المساعدات 540 طناً و851.4 كيلوغراماً.

وفي سياق متصل، سيّرت الهيئة، مساعدات إغاثية، عبارة عن سلال غذائية تحوي مكونات الغذاء الرئيسة، لذوي الدخل المحدود بمديرية رضوم في محافظة شبوة اليمنية، في إطار جهودها الإنسانية والإغاثية التي تبذلها على مختلف الأصعدة لمساعدة الأشقاء في اليمن، والتخفيف من معاناتهم، وتحسين ظروفهم المعيشية.

وقام فريق الهيئة بتوزيع سلال غذائية متنوعة على الأسر المعوزة والمحتاجة وذوي الدخل المحدود بمناطق مختلفة في مديرية رضوم، استفاد منها 3712 فرداً، للحد من مستوى العوز الغذائي، وتوفير العيش الكريم للأهالي.

من جانبهم، عبر المستفيدون عن شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات وقيادتها وشعبها، على المعونات القيّمة التي تقدمها في مختلف المجالات، وأكدوا أنها جاءت في وقتها المناسب، نظراً لتردي الأوضاع الاقتصادية، وانعدام فرص العمل لدى عدد كبير من الأسر.


33

ألفاً استفادوا من مساعدات «الهلال» في حضرموت منذ بداية «عام التسامح».

طباعة