الدول الكبرى قلقة لعدم تنفيذ «اتفاق أستوكهولم»

أعرب سفراء الدول الدائمة العضوية بمجلس الأمن الدولي لدى اليمن، عن قلقهم البالغ حيال عدم تنفيذ «اتفاق أستوكهولم»، الذي تم التوصل إليه، في ديسمبر الماضي، بالسويد بين الحكومة اليمنية الشرعية والمتمردين الحوثيين، برعاية الأمم المتحدة.

وعبّر السفراء، في بيان مشترك، عن دعمهم لجهود المبعوث الخاص للأمم المتحدة، مارتن غريفيث، ورئيس بعثة الأمم المتحدة في الحديدة، مايكل لوليسغارد، لضمان أسرع تنفيذ ممكن للترتيبات المتفق عليها في أستوكهولم لإعادة الانتشار من موانئ ومدينة الحديدة.

وأعلن السفراء ترحيبهم بالاقتراح الأخير المقدم إلى الحكومة اليمنية والحوثيين لتسهيل تنفيذ اتفاق الحديدة، وحثوا الطرفين على بدء تنفيذ الاقتراح بحسن نية دون المزيد من التأخير.

كما دعا السفراء إلى ضمان قيام بعثة المراقبة، التابعة للأمم المتحدة، بعملها في أمان ودون تدخل.

طباعة