مواجهات في تعز.. ومقاومة حجور تكبّد الحوثيين قتلى وجرحى

    الجيش اليمني يحرّر مواقع بالضالع.. وقصف حوثي يستهدف المدنيين في حجة والحديدة

    قوات الشرعية تواصل انتصاراتها على الميليشيات في الضالع وتخوض مواجهات في جبهات عدة. أرشيفية

    تواصلت المواجهات في جبهات غرب وشرق محافظة تعز بين قوات الجيش اليمني مسنوداً بمقاتلات التحالف من جهة، وميليشيات الحوثي المدعومة إيرانياً من جهة أخرى، وحررت قوات الجيش والمقاومة في الضالع مواقع جديدة بمحيط مديرية الحشاء، فيما واصلت قبائل حجور في حجة صمودها ضد الحوثيين الذين يحاصرونهم ويشنون هجمات وقصف مستمرين عليهم.

    وتفصيلاً، شنت مقاتلات التحالف العربي سلسلة غارات على مواقع الميليشيات في غرب تعز بجنوب اليمن، واستهدفت تعزيزات للحوثيين في طريق «البرح - تعز»، كما استهدفت مواقع للميليشيات في محيط جبل البرقة بمديرية مقبنة، ما أسفر عن تدمير آليات عسكرية للميليشيات، ومصرع وإصابة من كانوا على متنها، وفقاً لمصادر ميدانية في المنطقة.

    وأشارت المصادر إلى أن مقاتلات التحالف شنت ثلاث غارات أخرى، استهدفت تعزيزات ومواقع للميليشيات في محيط منطقة الضباب بغرب تعز، والتي تجددت فيها المواجهات بين الجيش والميليشيات أخيراً، وكبدت قوات الجيش، الحوثيين خسائر كبيرة.

    وشنت القوات اليمنية المشتركة هجوماً خاطفاً نفذته وحدات من ألوية العمالقة التابعة للمقاومة، في مناطق البرح والحناية بين الكدحة والوازعية، فيما تشهد مقبنة وعزلة البرح معارك عنيفة بين قوات الشرعية والميليشيات.

    وذكرت مصادر ميدانية أن ميليشيات الحوثي شنت هجمات متفرقة على مواقع الجيش اليمني في شمال تعز، مستهدفة معسكر الدفاع الجوي ومرتفعات جبلية شمال غرب تعز للسيطرة على مواقع الدفاع الجوي الاستراتيجية، كما شنت هجمات على مواقع الجيش في الجبهة الشرقية مستهدفة جبهة العريش شرق صبر، ومنطقتي الصرمين وعبدان، وتصدت لهم قوات الجيش، فيما سقط قتيل و11 جريحاً في انفجار عبوة ناسفة في سوق ديلوكس وسط مدينة تعز.

    وفي حجة، واصلت قبائل حجور بمديرية كشر مقاومتها لعناصر الميليشيات التي تحاول بشتى الطرق اقتحام المنطقة على مدار أكثر من 53 يوماً، وحاول الحوثيون التقدم نحو جبال «العرام وجمانة وبني شوس»، لكن رجال القبائل تمكنوا من إفشال التقدم الحوثي وكبدوا الميليشيات قتلى وجرحى، وغنموا منهم أسلحة متنوعة.

    وذكرت مصادر ميدانية أن الميليشيات دفعت بأعداد كبيرة من عناصرها بهدف استعادة مواقع ومناطق تم دحرهم منها في حجور، غير أن محاولاتهم انتهت بهزائم متتالية كبدتهم خسائر في الأرواح والعتاد.

    وفي الجبهة الشرقية، استمر القصف العشوائي لميليشيات الحوثي على منازل المدنيين في منطقة العبيسة، مع اندلاع اشتباكات عنيفة في منطقة صمعر جنوب شرق المندلة، وقامت مقاتلات التحالف بعملية إنزال جوي للمرة السادسة في حجور، شملت مواد غذائية وأدوية وأسلحة، كما تمكنت مقاتلات التحالف من تدمير عربة محملة بالسلاح والذخائر ونقطة تجمّع للميليشيات في وادي مور شرق المندلة.

    وفي الحديدة على الساحل الغربي لليمن، استشهد ثلاثة مدنيين وأصيب ستة أفراد من أسرة واحدة، بينهم خمسة أطفال، نتيجة قصف ميليشيات الحوثي منزلاً بقذائف المدفعية في المنطقة الجبلية بمديرية التحيتا، كما واصلت الميليشيات استهدافها مواقع قوات ألوية العمالقة في حيس بمختلف القذائف والأسلحة.

    وقالت وحدة الرصد والمتابعة لـ«ألوية العمالقة»، إن الميليشيات الحوثية استهدفت مواقع المقاومة بمختلف الأسلحة المتوسطة والثقيلة، كما واصلت قصفها مطاحن البحر الأحمر، في تصعيد جديد استهدف خزانات الوقود التابعة لشركة المطاحن، وسقطت القذائف على بُعد 100 متر من الخزانات.

    وفي الضالع، تمكنت قوات الجيش اليمني، مسنودة بالمقاومة الشعبية، أمس، من استعادة مواقع استراتيجية ومناطق شاسعة عقب معارك عنيفة مع الميليشيات الحوثية في جبهة الحشاء، واستعادت السيطرة على أبرز المواقع المطلة على قاع الأحذوف بالمديرية، كما تمكنت من استعادة السيطرة على سوق الطاحون ومناطق شاسعة في الجبهة، وكبدت الميليشيات الانقلابية قتلى وجرحى.

    وفي الجوف، أكد المحافظ اللواء أمين العكيمي، أن أبطال محور الجوف استطاعوا خلال فترة وجيزة تحرير مناطق واسعة بوادي السليلة واسطر والوجف، لافتاً إلى أن المعركة تسير وفقاً للخطة المرسومة.

    وفي صنعاء، قصفت مدفعية الجيش اليمني، مساء أول من أمس، مواقع للميليشيات في منطقة «نبقان» بحريب نهم، وذكر موقع الجيش أن القصف أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات، وتدمير عدد من الآليات التابعة لها.


    استشهاد 3 مدنيين وإصابة 6 من أسرة واحدة في قصف حوثي على منزل في التحيتا.

    طباعة