هادي: ميليشيات الحوثي تماطل في تنفيذ اتفاق استوكهولم

الرئيس اليمني خلال اجتماعه مع وزير الخارجية البريطاني غيريمي هنت في الرياض. سبأنت

قال الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، أمس، إن «ميليشيات الحوثي تماطل في تنفيذ بنود اتفاق استوكهولم، رغم مرور أكثر من 80 يوماً على اتفاق».

وأضاف هادي خلال لقائه وزير الخارجية البريطاني غيريمي هانت في العاصمة السعودية الرياض، أن «ميليشيات الحوثي تعنتت في الإفراج الشامل والكامل عن المعتقلين والمحتجزين والأسرى كافة، كإجراء إنساني وخطوة من خطوات بناء الثقة تم الاتفاق عليها في استوكهولم، وكذلك استمرار حصار مدينة تعز».

وقال «ستظل أيادينا ممدودة للسلام، وسنبقى حريصين كل الحرص على تنفيذ اتفاق استوكهولم المتصل بالحديدة وموانئها، وكذلك ملف المعتقلين والأسرى والمحتجزين».

وأشاد هادي بـ«جهود بريطانيا الحميدة ومساعيها الدؤوبة للدفع نحو السلام والاستقرار الذي يتطلع إليه، وينشده الشعب اليمني في إطار متابعة تنفيذ اتفاق استوكهولم، الذي يعد مفتاح السلام، والخطوة الأولى على طريق إحلال السلام الكامل في اليمن».

وحسب وكالة الأنباء الرسمية (سبأ) ثمن هادي قرار المملكة المتحدة بتصنيف «حزب الله» «كمنظمة إرهابية باعتبار ذلك الموقف تأكيداً على دعم (حزب الله) للميليشيات الانقلابية الحوثية باليمن».

من جانبه، لفت وزير الخارجية البريطاني إلى لقاءاته المستمرة مع مختلف الأطراف بغية تفعيل، وتنفيذ اتفاق استوكهولم لمصلحة السلام وأمن واستقرار اليمن.

وقال «نشارككم القلق في ما يتصل بتأخير تنفيذ مراحل اتفاق الحديدة وتبعاته على جهود السلام بصورة عامة»، متطلعاً إلى الدفع بهذا الاتجاه من خلال الحث على تنفيذ بنوده، وإنهاء ملف الأسرى والمعتقلين بصورة عاجلة.

وأكد دعم المملكة المتحدة لليمن في مختلف الجوانب، والتي كان آخرها إعلان رئيسة الوزراء تيريزا ماي تعزيز جهود الدعم الإنساني المقدم لليمن بنحو 200 مليون جنيه إسترليني.

طباعة