الميليشيات تحرم مستشفيات صنعاء من الأدوية

واصلت ميليشيات الحوثي، الموالية لإيران، حرمان المستشفيات من الأدوية والمساعدات، حيث واصلت احتجاز شحنة أدوية تابعة لأحد المستشفيات في العاصمة صنعاء، بالتزامن مع احتجاز 28 شاحنة محملة بمساعدات إنسانية وأدوية.

وقالت مصادر حكومية إن شحنة الأدوية، التي يحتجزها الحوثيون في مدينة إب وسط اليمن، تخص المستشفى الجمهوري في العاصمة صنعاء، ومقدمة من الهيئة الطبية الدولية.

وكان مسؤولون في الحكومة اليمنية قد أدانوا، في وقت سابق، احتجاز المتمردين 28 شاحنة محملة بمساعدات إنسانية وطبية في إب، كانت في طريقها من محافظة عدن إلى صعدة وحجة وريمة والحديدة وتعز والمحويت.

وتعمد ميليشيات الحوثي الإيرانية، بشكل متواصل، إلى استغلال العامل الإنساني لابتزاز المجتمع الدولي. وكانت تقارير دولية عدة قد أكدت أن الانقلابيين يقومون بنهب المساعدات الإنسانية وبيعها في السوق السوداء، لتمويل عملياتهم العسكرية.

ووصف بيان صادر عن الأمم المتحدة مستوى المعاناة في اليمن بأنه صادم، موضحاً أن 80% من إجمالي عدد السكان (24.1 ملیون شخص)، يحتاجون إلى المساعدات الإنسانية أو الحماية.

طباعة