EMTC

بومبيو يبحث مع غوتيريش تنفيذ اتفاق استوكهولم حول الحديدة

غوتيريش وبومبيو خلال لقائهما حول اليمن. إي.بي.إيه

ناقش وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الليلة قبل الماضية، جهود السلام المبذولة في اليمن مع الأمين العام للأمم المتحدة، أنتونيو غوتيريش.

وكان بومبيو قد طلب عقد الاجتماع مع غوتيريش في مقر الأمم المتحدة في نيويورك للاطلاع على الوضع في اليمن، وضمان تنفيذ اتفاق استوكهولم، وكذلك التشديد على أهمية انسحاب القوات المسلحة من الحديدة.

وأعلن متحدث باسم الأمم المتحدة أن غوتيريش بحث مع بومبيو أيضاً، في اللقاء الذي دام 35 دقيقة، أزمة فنزويلا.

وقال المتحدث باسم المنظمة الأممية ستيفان دوجاريك، إن بومبيو والأمين العام «ناقشا الوضع في اليمن، ولا سيما تنفيذ اتفاق استوكهولم، وأهمية أن تبدأ الأطراف بالمرحلة الأولى من الانسحاب من الحديدة». وأضاف: «لقد ناقشا أيضاً الوضع في فنزويلا والمنطقة»، من دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

من ناحية أخرى، قال السفير الأميركي السابق لدى السعودية، روبرت جوردون، إن العلاقات بين واشنطن والرياض تاريخية واستراتيجية، وأن استقرارها يخدم أمن المنطقة ويرسي الطمأنينة داخلها. وأكد جوردون أن الولايات المتحدة تعي أهمية ما تقوم به السعودية والتحالف العربي في اليمن، وأنها حريصة على دعم حليفتها في حربها ضد الحوثيين.

وسلط السفير الأميركي الأسبق في السعودية الضوء على الدعم الاستخباراتي واللوجستي الذي تقدمه واشنطن للتحالف العربي في اليمن. وأشاد جوردون بالتوجه الإصلاحي للسعودية القائم على الاستفادة من فلسفة الإمارات في تحديث الدولة.

وأشار إلى أن الجميع يلاحظ التغيرات الكبيرة التي يقوم بها ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، لدفع عجلة التنمية في بلاده.

طباعة