لجنة إعادة الانتشار بالحديدة تفشل في التوصل لاتفاق

رفض ممثلو ميليشيات الحوثي الإيرانية البحث في آليات تنفيذ وقف إطلاق النار خلال اجتماع إعادة الانتشار بالحديدة.

وحسب «العربية نت»، أخفقت لجنة بحث إعادة الانتشار في الحديدة في التوصل إلى اتفاق، وحمّل ممثلو الحكومة اليمنية الحوثيين مسؤولية إخفاق جولة التفاوض. وأعلنت الأمم المتحدة، أول من أمس، التوصل إلى اتفاق مبدئي بين الحكومة اليمنية الشرعية وميليشيات الحوثي الانقلابية، على بدء إعادة الانتشار في الحديدة، بموجب اتفاق السويد.

وأفاد بيان صادر عن المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوغاريك، بأن أعضاء لجنة تنسيق إعادة الانتشار اجتمعوا للمرة الثالثة بين الثالث والسادس من الشهر الجاري على متن سفينة تابعة للأمم المتحدة في ميناء الحديدة.

وتتألف اللجنة التي تترأسها الأمم المتحدة، من ممثلي الحكومة اليمنية والحوثيين.


- ممثلو الحكومة اليمنية

حمَّلوا الحوثيين

مسؤولية إخفاق الجولة.

طباعة