الحوثيون يُغلقون مكتب منظمة مكافحة الاتجار في البشر

أقدمت الميليشيات الحوثية الموالية لإيران على إغلاق مكتب المنظمة اليمنية لمكافحة الاتجار في البشر بالعاصمة صنعاء، عقب قيامها بنشر فضائح وجرائم الميليشيات بحق الشعب اليمني. وكانت المنظمة نشرت تقارير تكشف قيام الحوثيين ببيع وسرقة الأعضاء البشرية، التي يعود بعضها لقتلاهم في الجبهات.

وقال رئيس المنظمة اليمنية لمكافحة الاتجار في البشر، نبيل فاضل، إن ميليشيات الحوثي شرعت بملاحقة جميع العاملين بالمنظمة بسبب ما أثارته أخيراً من جرائم حوثية، وأكد أن بحوزتهم وثائق وأدلة على تلك الجرائم، بما في ذلك بيع وسرقة الأعضاء البشرية.

وكانت منظمة مكافحة الاتجار في البشر أصدرت تقريراً تضمّن إدانة لميليشيات الحوثي، بسبب استغلالها للجرحى والمصابين في المستشفيات الواقعة في المناطق الخاضعة لسيطرتها.

وأكّد التقرير تعمّد الميليشيات انتزاع أجزاء من أعضاء الجرحى، وبيعها عبر شبكة خارج اليمن.

 

طباعة