الحكومة اليمنية: الانقلاب الحوثي تسبّب في كارثة إنسانية خطيرة

السعدي أوضح أن الأنشطة الحوثية امتدت إلى عرقلة عمل منظمات الإغاثة. أرشيفية

قالت الحكومة اليمنية، الليلة قبل الماضية، إن الانقلاب الحوثي تسبب في كارثة إنسانية بلغت أرقاماً خطيرة، وذلك في أعقاب تدمير الميليشيات المدعومة من إيران مقدّرات ومؤسسات الدولة اليمنية، واستخدامها في خدمة مصالحها. جاء ذلك، خلال كلمة لمندوب اليمن الدائم لدى الأمم المتحدة، عبدالله السعدي، في اللقاء التحضيري بمقر الأمم المتحدة بنيويورك، لمؤتمر تمويل خطة الاستجابة الإنسانية لبلاده، والمقرر انعقاده بجنيف أواخر الشهر الجاري.

وذكر السعدي أن الأنشطة الحوثية امتدت إلى عرقلة عمل منظمات الإغاثة الإنسانية، واستهداف موظفيها ومخازنها، فضلاً عن نهب وسرقة وإتلاف المعونات الإغاثية، ممثلاً بما كشفته تقارير منظمة الغذاء العالمي وقصف مطاحن البحر الأحمر بالحديدة.

وأكد السعدي أهمية تعزيز لا مركزية العمليات الإغاثية في اليمن، واستعداد بلاده لتوفير كل وسائل الدعم لتسهيل إدارة عمليات الإغاثة، بعيداً عن العبث الحوثي والابتزاز، مشدداً على أن تكون البرامج الإغاثية ذات طابع تنموي، تدعم المشروعات الصغيرة المرتبطة بحياة الناس، لخلق فرص عمل وتحريك الحياة الاقتصادية.

وطالب المندوب اليمني بتحويل موارد المنظمات الأممية عبر البنك المركزي اليمني في العاصمة المؤقتة عدن.

طباعة