عمليات عسكرية في الجوف وغرب تعز وحيدان صعدة

المقاومة اليمنية تسيطر على مناطق استراتيجية في حجور.. وتجدّد معارك الحديـدة

قوات الشرعية تحرس مطاحن البحر الأحمر في الحديدة التي استهدفتها الميليشيات. أ.ف.ب

تمكنت المقاومة المحلية في منطقة حجور بمحافظة حجة شمال غرب اليمن من السيطرة على مناطق استراتيجية كانت تتمركز فيها عناصر ميليشيات الحوثي الانقلابية الموالية لإيران، بمساندة مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، فيما تمكنت قوات الجيش والمقاومة المشتركة في غرب تعز من صد هجمات عدة للميليشيات في البرح ومقبنة، وواصلت تأمين المناطق المحررة في الجوف، في حين تجدّدت المعارك بين المقاومة والميليشيات في شرق الحديدة.

وتفصيلاً، تمكنت المقاومة المحلية في منطقة حجور التابعة لمديرية كشر بمحافظة حجة، بمساندة مقاتلات التحالف العربي، من السيطرة على مناطق استراتيجية كانت تتمركز فيها عناصر الميليشيات، فيما باتت قوات الجيش اليمني التابعة للمنطقة العسكرية الخامسة على بعد 20 كم من حجور الواقعة وسط محافظة حجة.

وأكدت مصادر قبلية في حجور، أن المقاومة مسنودة بمقاتلات التحالف شنت هجوماً واسعاً على الميليشيات في منطقة العبيسة، تمكنت خلاله من السيطرة على جبل وحصن المنصورة ومنطقة قرعة التي كانت تتمركز فيها الميليشيات وتقوم بقصف حجور بالمدفعية منها.

وشنت مقاتلات التحالف سلسلة من الغارات على مواقع الميليشيات على مناطق في حجور وكشر، ما أدّى إلى سقوط جرحى وقتلى وتدمير آليات عسكرية، وفرت عناصر الميليشيات من مواقعها، فيما واصلت القبائل المجاورة لحجور مساندتها لأهالي المنطقة، ومنها قبائل جبهان، وذو مسلم، وذو كديس، وشكلت جميعها طوقاً دفاعياً للمديرية ومحيطها، بقيادة أبومسلم الزعكري، وعدد من المشايخ الوطنيين في منطقة معبسية، وغيرها.

وأفادت المصادر بأن القبائل صدت هجمات متفرقة للميليشيات باتجاه مناطق الدرب، وذو ريبان، في الجنوب الشرقي للمديرية، وكبدتها خسائر فادحة في العتاد والأرواح، وسط فرار جماعي لعناصر الحوثي.

وتمكنت المقاومة المحلية في حجور من تدمير مدرعة حوثية بعبوة ناسفة في وادي الطوية بمنطقة العبيسة في كشر، وأطلقت تحذيراً لسكان المناطق الواقعة في مداخل حجور وكشر باتخاذ الحيطة والحذر باعتبار مناطقهم مناطق حرب ومواجهات مفتوحة مع الميليشيات.

إلى ذلك، قصفت مقاتلات التحالف تعزيزات ومواقع عسكرية للميليشيات في مديريتي بكيل المير ومستبأ في حجة، ما أدى إلى مصرع وإصابة عدد من عناصرهم وتدمير آليات عسكرية كانت متجهة إلى جبهات حيران وعاهم.

في الأثناء، تجدّدت المعارك في الحديدة على الساحل الغربي لليمن بين المقاومة والميليشيات، رداً على الخروقات المتواصلة التي يرتكبها الحوثيون، وتمكنت المقاومة من التقدم نحو مناطق جديدة في مديرية الدريهمي، وأكدت مصادر ميدانية أن المقاومة دمرت مواقع للميليشيات كانت تستخدمها في قصف مواقع المقاومة والأحياء المدنية في الحديدة، كما تمكنت من السيطرة على مناطق تتمركز فيها الميليشيات في الأحياء الشرقية باتجاه شارع الخمسين وأطراف حي سبعة يوليو.

وتمكنت قوات المقاومة من تدمير مخازن أسلحة للحوثيين تحوي ذخائر وأسلحة في حي سوق الخضار المركزي، نجم عنها انفجار ضخم هز مدينة الحديدة، فيما أقدمت الميليشيات على قصف مطاحن البحر الأحمر المملوءة بالقمح التابع لبرنامج الغذاء العالمي، ومجمع إخوان ثابت الصناعي ما أدى إلى اشتعال النيران فيهما.

ودفعت خروقات ميليشيات الحوثي واستمرارها بقصف الأحياء السكنية جنوب الحديدة عشرات الأهالي للنزوح من منازلهم وقراهم، وذكرت مصادر محلية، أن العديد من العائلات تركت منازلها في حي المنظر التابع لمديرية الحوك إلى مناطق بعيدة خارج المدينة، نتيجة القصف العشوائي الذي تشنه الميليشيات يومياً على منازلهم.

وفي حرض، أقدمت الميليشيات للمرة الثانية خلال 10 أيام على استهداف مخيم نازحي شليلة، وقامت بقصفه بالمدفعية ما أدى إلى إصابة طفلين بشظايا مقذوف حوثي هما: ماجدعبدالله عبده حدادي (12 عاماً)، ومحمد عبدالله حدادي (18 عاماً).

وفي تعز، شهدت جبهات مقبنة مواجهات عنيفة بين الجيش والميليشيات، تركزت في محيط جبل البرقة، وجبل الشيخ سعيد ومنطقة أنم وجبل أحطوب، وامتدت إلى محيط جبل جواعة.

وفي الجوف، واصلت قوات الجيش لليوم الثالث التقدم وتأمين مواقع جديدة في جبهة حام في مديرية المتون، وفقاً لقائد اللواء الأول حرس حدود العميد هيكل حنتف، الذي أكد أيضاً تقدم الجيش في جبهة خب الشعف وسط معارك ضارية تكبدت خلالها الميليشيات خسائر كبيرة.

ونقل موقع الجيش اليمني عن حنتف قوله، إن قوات الجيش حرّرت مواقع عدة في وادي سلبة وقرى آل عشال وواصلت تقدمها وسط انهيارات كبيرة في صفوف الميليشيات، وبالتزامن مع ذلك تعمل الفرق الهندسية التابعة لقوات الجيش، على تطهير المناطق المحررة وتأمينها.

وواصلت قوات الجيش اليمني تقدمها في جبهات برط العنان المحاذية لمحافظة صعدة، ونحو مناطق جديدة في مديرية حيدان باتجاه معقل زعيم الميليشيات عبدالملك الحوثي في مران، وسط تراجع عناصر الحوثي نحو التلال الجبلية أسفل وادي الداخل.

 

طباعة