قبائل حجور تصد هجوماً للحوثيين من 3 جبهات

«التحالف» يستهدف مواقع للميليشيات في حجة.. ومصرع 14 حوثياً بينهم قيادي بارز

جنود من الجيش اليمني بأحد المواقع في نهم القريبة من صنعاء. رويترز

لقي 14 حوثياً مصرعهم، بينهم قيادي ميداني يدعى «المقدمي»، في غارات للتحالف العربي استهدفت مواقع لميليشيات الحوثي الإيرانية في مديرية كشر وحجور بحجة، وفيما تشهد قبائل حجور حصاراً حوثياً على أبناء المنطقة، وسط استمرار الحشود القبلية، استمرت الميليشيات في جرائمها بإرسال الصواريخ والتعزيزات إلى الحديدة، مع استمرار قصفها واستهدافها للمدنيين ومواقع القوات المشتركة فيها.

وتفصيلاً، أكدت مصادر قبلية وأخرى محلية في مديرية كشر بمحافظة حجة، شمال غرب اليمن، مصرع 14 حوثياً بينهم قيادي بارز يدعى «المقدمي»، في غارة جوية لمقاتلات التحالف العربي الداعم للشرعية في اليمن، التي تساند قبائل حجور في مواجهات عناصر ميليشيات الحوثي الإيرانية، التي تشن على مناطقهم حرباً وحصاراً منذ أيام.

وأوضحت المصادر أن مقاتلات التحالف شنت سلسلة من الغارات المساندة، استهدفت تعزيزات وآليات عسكرية في مناطق متفرقة من كشر وحجور بحجة، أدت إلى مصرع وإصابة أكثر من 20 حوثياً، إلى جانب تدمير آليات عسكرية في وادي قريات بفتح القاف، الذي يقع غربي منطقة المندلة آخرة مناطق مديرية كشر، ودمرت غرفة عمليات للميليشيات في وادي مور بين مديرية كشر ومديرية المدان التابعة لمحافظة عمران. كما شنت مقاتلات التحالف غارة على موقع حوثي، في منطقة العبيسة بمديرية كشر، وأخرى على وادي قريات على حدود مديرية كشر، أدت إلى تدمير آليات عسكرية، ومصرع وإصابة عدد من عناصر الحوثي.

من جانبها، تمكنت قبائل حجور بمديرية كشر، أمس، من صد هجوم عنيف شنه الحوثيون من ثلاثة محاور من جهة الشنافية والحديتين والقيم، واستخدموا فيه القنابل والأسلحة الرشاشة وقذائف الهاون والـ«آر بي جي» والقصف المدفعي العشوائي من دباباتهم الموجودة في المندلة.

وأوضحت مصادر قبلية أن قبائل حجور تصدت للهجوم الحوثي، وأوقعت خسائر بشرية كبيرة في صفوف الحوثيين، الذين تناثرت جثثهم في الجبال.

ودفعت تلك الخسائر الميليشيات إلى الدفع بمزيد من التعزيزات إلى كشر، حيث وصلت إلى منطقة بني حملة بمديرية خيران المحرق البواب الجنوبية لمديرية كشر عربات عسكرية، على متنها أعداد من مسلحي الحوثي المغرر بهم.

من جهة أخرى، واصلت بعض القبائل اليمنية انضمامها لمساندة حجور في حجة، بينها قبائل خريم التي أعلن شيخها صادق خريم انشقاقه عن الميليشيات، والانضمام إلى مقاومة حجور.

وفي الحديدة، أقدمت الميليشيات على تفجير مدرسة النور في منطقة المجعر التابعة لمديرية التحيتا، غرب مديرية زبيد الواقعة تحت سيطرتهم برزع عبوات ناسفة وتفجيرها عن بعد، كما قامت الميليشيات بزرع الألغام بأشكالها المختلفة وأنواعها المتعددة، في منازل ومدارس وجوامع المنطقة.

وفي منطقة الجاح جنوب مدينة الحديدة، أكدت مصادر محلية تصاعد الأعمال العسكرية والخروقات الحوثية للهدنة في منطقتهم، خلال اليومين الماضيين، بشكل لافت.

وفي شرق مدينة الحديدة، تمكنت قوات المقاومة المشتركة من صد هجمات متعددة للميليشيات نحو مناطق كيلو16 وكيلو10 وكيلو7، وجميع خطوط التماس في الدريهمي وبيت الفقيه، ما خلف في صفوفهم 12 قتيلاً وعشرات الجرحى.

وأوضحت المصادر أن الميليشيات قامت بتفريغ حمولة عدد من تلك الشاحنات من الرؤوس المتفجرة لصواريخ الكاتيوشا، وتوزيعها على ورشة تابعة لمؤسسة المياه والصرف الصحي، وأيضاً مبنى معسكر النجدة في شارع جيزان بمديرية الحالي.

وفي الجوف.. لقي عدد من عناصر الحوثي مصرعهم، جراء غارات جوية شنتها مقاتلات التحالف العربي في مديرية المتون غربي المحافظة.

وفي صعدة، لقي خمسة من عناصر الحوثي مصرعهم، وأصيب آخرون في تصدي قوات الجيش اليمني لمحاولة تسلل لعناصرهم، باتجاه مواقع الجيش في محيط مركز مديرية باقم. وفي البيضاء، تواصل ميليشيات الحوثي الإيرانية احتجاز عشرات الناقلات المحملة بالمشتقات النفطية في منطقة عفار مديرية الملاجم، كانت قادمة من محافظتي مأرب وحضرموت، باتجاه المناطق وفي وسط اليمن.

طباعة