قذيفة حوثية على الحديدة تقتل 5 بينهم امرأة .. ومواجهات في تعز والبيضاء

الجيش اليمني يسيطر على مواقع استراتيجية في صعدة.. والميليشيات تقصف حجور بحجة

قوات الشرعية اليمنية تحقق تقدماً في جبهات عدة بصعدة. أرشيفية

تمكنت قوات الجيش اليمني مسنودة بالتحالف العربي لدعم الشرعية من تحرير مواقع استراتيجية في محافظة صعدة شمال البلاد، في حين واصلت ميليشيات الحوثي قصفها لقرى مديرية حجور بحجة، وانضمت قبائل جديدة في التصدي للميليشيات، فيما شهدت جبهات غرب تعز عمليات عسكرية نوعية للجيش والمقاومة المشتركة، كما شهدت جبهة قانية في البيضاء مواجهات بين الجيش اليمني والميليشيات.

وتفصيلاً، قالت مصادر ميدانية إن وحدات من منتسبي اللواء السابع حرس حدود، بإسناد من مقاتلات التحالف، تمكنت من تحرير تبة شبان وقرية سوار وقرية العريشة، وعدد من التباب المطلة على قرية «بني معين» والسائلة في مديرية رازح الحدودية بصعدة، وأسفر الهجوم عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات، فيما لاذ البقية بالفرار.

وتمكنت قوات الجيش اليمني في محور علب بصعدة أيضاً من تحرير مواقع استراتيجية على الطريق الرابط بين باقم وصعدة، وفرضت سيطرتها على قرية آل الزماح عقب كسرها لهجوم شنته الميليشيات على مواقع الجيش المتقدمة في المنطقة.

وكانت قوات الجيش تمكنت خلال الأيام الماضية من تحرير جبال «النغيرة والصافية والعشش والمسواح والضرائب»، ووادي «الصافية»، وتباب «وادي خلب، وكوع مران»، وقرى «المروة، والشعب، وبيت جيلان، والمفجر، والكسارة»، وصولاً إلى خط «للرمادية» ومفرق «جمعة بني فاضل في مديرية حيدان مسقط رأس زعيم الميليشيات الانقلابية عبدالملك الحوثي».

وفي تعز، أكدت مصادر عسكرية وصول تعزيزات مسلحة تابعة للحوثيين إلى جبل الأحطوب في جبهة مقبنة، مشيرة إلى أن المنطقة شهدت قصفاً متبادلاً بين قوات الجيش وعناصر الميليشيات.

واندلعت مواجهات عنيفة بين قوات المقاومة المشتركة والميليشيات في جنوب وغرب مثلث منطقة البرح غرب تعز، تكبدت فيها عناصر الحوثي خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

وفي حجة، أكدت مصادر قبلية انضمام قبائل جبهان وذو مسلم وذو كديس لمساندة قبائل حجور بجبهة كشر وشكلت جميعها طوقاً دفاعياً منيعاً للمديرية ومحيطها للدفاع عنها والتصدي لميليشيات الحوثي التي استمرت في قصف قرى حجور بالدبابات والمدفعية، وقطعت الطرق الرابطة بين المديرية والمناطق المجاورة وفرضت حصاراً خانقاً عليها، وذكرت مصادر محلية أن عشرات العناصر انسحبوا من صفوف الميليشيات وانضموا إلى جانب قبائلهم.

وفي البيضاء، لقي عدد من عناصر الميليشيات مصرعهم وأصيب آخرون في مواجهات مع الجيش اليمني في جبهة قانية، بينهم القيادي الحوثي المدعو «أبوفهد»، فيما أصيب خمسة آخرون.

وفي الحديدة، خلّف قصف حوثي على منطقة السويق خمسة قتلى بينهم امرأة، وعدد من الجرحى، بعد استهدافهم بقذيفة مدفعية أخطأت الميليشيات في إطلاقها فسقطت على منطقة السويق الواقعة تحت سيطرتهم.

وأفادت مصادر محلية، بأن النائب في البرلمان اليمني، حميد عبدالله الجبرتي، تمكن من الفرار إلى محافظة مأرب الخاضعة لسيطرة الحكومة الشرعية، بعد أن أفلت من الرقابة التي تفرضها الميليشيات الإيرانية على أعضاء البرلمان.

طباعة