حريق هائل في مطاحن الحديدة جراء قصف حوثي

حريق بإحدى الصوامع التي تحتوي على كميات كبيرة من القمح تكفي 3 ملايين شخص لمدة 3 أشهر. من المصدر

اندلع حريق هائل، أمس، في مطاحن البحر الأحمر شرق مدينة الحديدة غرب اليمن جراء سقوط قذائف أطلقتها ميليشيات الحوثي الانقلابية على المنشأة الاقتصادية.

وأفاد مصدر بالمقاومة اليمنية المشتركة، أن حريقاً هائلاً اندلع في صوامع مطاحن البحر الأحمر بسبب قذائف «هاون» أطلقتها ميليشيات الحوثي المتمركزة في محيط معسكر الدفاع الساحلي شرق المدينة.

وأكد أن قوات المقاومة اليمنية المشتركة بدعم من التحالف العربي عملت على إخماد الحريق الذي التهم أجزاء واسعة من صوامع الدقيق التابعة لشركة البحر الأحمر.

ويهدد الحريق مخازن حبوب برنامج الغذاء العالمي، التابع للأمم المتحدة، التي تضم آلاف الأطنان وتقع داخل الشركة.

وأوضح وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، أن القذائف الحوثية أدت إلى نشوب حريق كبير في إحدى الصوامع التي تحتوي على كميات كبيرة من مادة القمح تكفي ثلاثة ملايين شخص لمدة ثلاثة أشهر.

ودان الإرياني هذا التصعيد الخطير من قبل الحوثيين، والذي جاء بعد يوم واحد من مغادرة المبعوث الدولي ورئيس فريق الرقابة الأممية صنعاء.

وقال إن ذلك يؤكد انقلاب الحوثيين الكامل على اتفاق السويد ومخرجاته ومضيها في تحدي الإرادة الدولية وجر الأوضاع نحو التصعيد دون اكتراث بالمعاناة الإنسانية.

 

طباعة