الميليشيات ارتكبت 185 انتهاكاً بالحديدة في مجال الإغاثة

تقرير: الحوثيون احتجزوا 88 سفينة إغاثية.. واستهدفوا 7 بالقصف المباشر

34 سفينة احتجزتها الميليشيات في الحديدة أكثر من 6 أشهر. أرشيفية

قالت اللجنة العليا للإغاثة في اليمن، إن ميليشيات الحوثي الانقلابية الموالية لإيران، احتجزت ومنعت دخول أكثر من 88 سفينة إغاثية وتجارية ونفطية إلى ميناءي الحديدة والصليف بمحافظة الحديدة، خلال الفترة من مايو 2015 إلى ديسمبر 2018، منها 34 سفينة احتجزتها أكثر من ستة أشهر حتى تلفت معظم حمولاتها، إضافة إلى استهداف الميليشيات سبع سفن إغاثية وتجارية ونفطية بالقصف المباشر.

وأوضحت اللجنة في بيان لها، أن الميليشيات قامت خلال الفترة نفسها بنهب واحتجاز 697 شاحنة إغاثية في الطرق الرابطة بين محافظات الحديدة وصنعاء وإب وتعز وحجة وذمار، ومداخل المحافظات الخاضعة لسيطرتها، آخرها احتجاز شاحنة تزن 32 طناً في ميناء الحديدة، كانت متجهة إلى محافظة صنعاء يوم 29 ديسمبر الماضي، مشيرة إلى أن بعض تلك الشاحنات المنهوبة كانت تحمل أدوية خاصة بوباء الكوليرا ولقاحات الأطفال.

وبينت اللجنة العليا للإغاثة أن ميليشيات الحوثي قامت خلال أكتوبر الماضي باحتجاز 51 ألف طن من القمح المقدم عن طريق برنامج الأغذية العالمي، الذي يكفي أكثر من ثلاثة ملايين و700 ألف شخص، لأكثر من أربعة أشهر.

وذكر بيان اللجنة أن ميليشيات الحوثي قامت بقصف وتفجير أربع شاحنات إغاثية في مأرب مقدمة من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، كانت في طريقها للمستحقين في محافظة البيضاء، كما قامت بإحراق مخازن برنامج الأغذية العالمي وأتلفت أكثر من 4000 طن من القمح من محتويات المخزن بمدينة الحديدة، إضافة الى قيامها باقتحام مخازن البرنامج أربع مرات في أكثر من موقع بالمحافظة، واستخدمت بعض المباني المحاذية للمخازن ثكنات عسكرية.

ووفقاً لبيان اللجنة العليا للإغاثة، شهدت محافظة الحديدة وحدها أكثر من 185 انتهاكاً ارتكبتها ميليشيات الحوثي، وتدرجت تلك الانتهاكات من قتل اثنين من سائقي الشاحنات الإغاثية، إلى اختطاف أكثر من 25 موظفاً بالعمل الإغاثي، فاحتجاز السفن الإغاثية، وإحراق مخازن برنامج الأغذية العالمي، واقتحام مكاتب المنظمات ومخازن المنظمات الدولية.

وقال وزير الإدارة المحلية اليمني رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبدالرقيب فتح، إن اللجنة قامت باتخاذ عدد من التدابير والإجراءات الكفيلة بمنع استمرار انتهاكات الحوثيين، وناقشتها مع المانحين والمنظمات الدولية، منها مبدأ لامركزية العمل الإغاثي، التي تتمثل في افتتاح خمسة مراكز إغاثية إدارية رئيسة.

وأوضح أن محافظة عدن اختيرت مقراً للمركز الإغاثي الإداري الأول، ومن خلاله تنقل المساعدات إلى محافظات عدن، ولحج، وأبين، والضالع، وتعز، وإب، وأنشئ المركز الإغاثي الإداري الثاني في محافظة الحديدة، ويتم من خلاله التوزيع إلى محافظات الحديدة، والمحويت، وريمه، وحجة، وفي محافظة مأرب يوجد المركز الإغاثي الإداري الثالث، ويتم التوزيع منه إلى محافظات مأرب، والبيضاء، والجوف، أما المركز الإغاثي الرابع فهو في محافظة صنعاء، ويتم التوزيع من خلاله إلى محافظات صنعاء، وعمران، وصعدة، وذمار، فيما اختيرت محافظة حضرموت لتكون مقراً للمركز الإغاثي الإداري الخامس، ليتم التوزيع من خلاله على محافظات حضرموت، وشبوه، والمهرة، وسقطرى.


697

شاحنة إغاثية احتجزتها ونهبتها الميليشيات في المناطق الخاضعة لسيطرتها

طباعة