غريفيث يرحّب بقرار هادي صرف مرتبات الجهاز الإداري بالحديدة

غريفيث اعتبر قرار هادي خطوة مهمة لتحسين الوضع الاقتصادي. أرشيفية

رحّب المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، أمس، بقرار الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي صرف مرتبات الجهاز الإداري في محافظة الحديدة.

وأكد غريفيث، في تغريدة عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، أن «قرار الرئيس اليمني خطوة مهمة لتحسين الوضع الاقتصادي، وتخفيف المعاناة الإنسانية للشعب اليمني».

من جانبه، قال السفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر، إن «صدور قرار الرئيس اليمني بصرف الرواتب، يؤكد من جديد أن استعادة الدولة ومواردها هي خيار اليمنيين والتحالف الداعم للشرعية في اليمن». وأشار إلى أن القرار «يؤكد فشل المشروع الإيراني لخلق الفوضى وزراعة الميليشيا (الحوثي) في اليمن، وممرات الملاحة التجارية في البحر الأحمر».

وكان هادي وجّه، خلال لقائه أعضاء مجلس النواب، بحضور قيادات الدولة اليمنية كافة، أول من أمس، بصرف مرتبات الجهاز الإداري ابتداء من شهر ديسمبر الجاري، مع قرب خروج الحوثيين منها سلمياً وفقاً لاتفاق استوكهولم.

 

طباعة