مقتل 50 طفلاً من مدرسة واحدة زج بهم الحوثيون في القتال

تكبد الحوثيون خسائر بشرية كبيرة في مختلف جبهات القتال، خصوصاً في الآونة الأخيرة، حيث تزايدت أعداد قتلى الجماعة، خصوصاً في جبهات صرواح ونهم، وأيضاً في جبهات الساحل الغربي قبل توقيع اتفاق وقف إطلاق النار.

ونشرت مواقع التواصل الاجتماعي اليمنية قائمة بأسماء عدد قتلى الجماعة من تلاميذ إحدى المدارس في مديرية بني حشيش، التابعة لمحافظة صنعاء.

وتكشف الوثيقة أسماء 50 تلميذاً من مختلف المراحل الدراسية في مدرسة «العلم والإيمان»، الواقعة في قرية مقريش بعزلة رجام التابعة لمديرية بني حشيش في محافظة صنعاء.

كما تفصح الوثيقة مدى استغلال ميليشيات الحوثي لطلاب المدارس، وتحويلها إلى ثكنات طائفية وعسكرية للدفع بهم إلى جبهات القتال.

ويعتمد الحوثيون على طلاب المدارس والأطفال بشكل كبير في تغطية العجز الحاصل في أعداد المقاتلين في مختلف الجبهات.

وكانت مصادر محلية كشفت في وقت سابق تفاصيل حول حملة تحشيد للأطفال نفذتها ميليشيات الحوثي أخيراً في عدد من مديريات محافظة صنعاء، حيث تستقطبهم وتنقلهم إلى معسكرات خاصة، ثم تقوم بإرسالهم إلى جبهات القتال.

واتهمت منظمات دولية مراراً ميليشيات الحوثي باستغلال الأطفال في المدارس لتجنيدهم والذهاب بهم إلى القتال.

وكان تحقيق، أعدته وكالة «أسوشيتد برس»، كشف عن قيام الحوثيين بتجنيد أكثر من 18 ألف طفل منذ بداية الحرب.

 

طباعة