أكد أن الاستقرار يكمن في الالتزام بالمرجعيات الثلاث

محافظ مأرب للسفير الأميركي: الميليشيات تواصل قصف المدنيين

محافظ مأرب خلال لقائه السفير الأميركي. سبأنت

أكد محافظ مأرب اليمنية، اللواء سلطان العرادة، استمرار ميليشيات الحوثي الانقلابية التابعة لإيران في إطلاق الصورايخ البالستية على التجمعات السكانية الآمنة في مأرب، موضحاً خلال استقباله سفير الولايات المتحدة الأميركية لدى اليمن، ماثيو تولر، أن الحل في اليمن وإرساء الاستقرار يكمن في الالتزام بالمرجعيات الثلاث المعترف بها محلياً ودولياً، والتي تتمثل في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني، وقرارات مجلس الأمن المتعلقة باليمن خصوصاً القرار 2216.

وجدد العرادة التأكيد على أن نتائج مشاورات السويد تعد اختباراً حقيقياً للميليشيات الحوثية أمام المجتمع الدولي، من خلال التزامها بما توصلت اليه المشاورات، رغم وجود قناعة كاملة لدى اليمنيين من خلال التجارب السابقة عن هذه الميليشيات ونكثها لكل المواثيق والاتفاقات.

وأشار محافظ مأرب إلى أن الأعمال التي ترتكبها الميليشيات الحوثية تتشابه إلى حد التطابق مع الأعمال التي ترتكبها الجماعات الإرهابية المتطرفة، في مقدمتها استهداف الأبرياء، وتدمير المؤسسات العامة، وانتهاك الحقوق والحريات من تعذيب وقتل لمخالفيهم.

وأشاد المحافظ بالموقف التاريخي والأخوي لدول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة لدعم الشرعية في مواجهة الانقلاب واستعادة مؤسسات الدولة، والدعم الإنساني والاقتصادي والتنموي لليمن.

من جانبه، جدد السفير الأميركي موقف بلاده الداعم للشرعية وتحقيق السلام وفقاً للقرارات الدولية والإجماع المحلي والإقليمي والدولي، مبدياً إعجابه بما شاهده في مأرب من نهضة واستقرار.

 

طباعة