اليماني: لن نذهب إلى مفاوضات جديدة ما لم يعد الأمن للحديدة

اليماني اعتبر أن ما تم التوصل إليه يمثل انتصاراً بالنسبة للشرعية. إي.بي.إيه

أكّد وزير الخارجية اليمني، خالد اليماني، أنه لا يمكن للحكومة الذهاب إلى جولة مفاوضات جديدة ما لم يعد الأمن والاستقرار للحديدة، إضافة إلى تحقيق كل ما تم التوافق عليه في استوكهولم.

وأكد اليماني، خلال لقاء مع قناة «العربية» أن قبول الميليشيات بتنفيذ اتفاق الحديدة يدخلها في مراحلها الأخيرة.

واعتبر أن ما تم التوصل إليه يمثل انتصاراً بالنسبة للشرعية ولمنطق السلام في اليمن.

وأشار وزير الخارجية اليمني إلى أن آلية المراقبة القديمة التي شكلتها الأمم المتحدة لمراقبة توريد الأسلحة للميليشيات الحوثية من إيران لم تتمكن من فرض سيطرتها الكاملة، نظراً لأنها كانت تتخذ من جيبوتي مقراً لها، فيما سينتشر عناصر الآلية في الموانئ اليمنية بموجب الاتفاق الأخير، ما سيضمن عدم وصول أي إمدادات عسكرية جديدة للميليشيات.

وأوضح اليماني أن اتفاق وقف إطلاق النار في الحديدة دخل حيز التنفيذ، وأن لجنة حكومية شكلت من أجل التنسيق وإعادة الانتشار، تحت قيادة وإشراف الأمم المتحدة، تمهيداً لعودة الحياة الطبيعية للمدينة، والسلطات الشرعية إليها.

طباعة