نائب الرئيس اليمني يُشيد بدعم ومساندة الإمارات والسعودية - الإمارات اليوم

نائب الرئيس اليمني يُشيد بدعم ومساندة الإمارات والسعودية

الأحمر أشاد خلال لقائه بعدد من القيادات العسكرية بالإسناد الكبير من الإمارات. سبأنت

عبّر نائب الرئيس اليمني، الفريق الركن علي محسن صالح الأحمر، عن تقدير القيادة السياسية، بقيادة الرئيس عبدربه منصور هادي، للدعم والمساندة المستمرة للأشقاء في التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية، وإسناد كبير من دولة الإمارات العربية المتحدة، ودعم الأصدقاء في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، ودورهم في دعم وتأهيل القوات اليمنية في مجالات محاربة الإرهاب وخفر السواحل وحرس الحدود.

جاء ذلك خلال لقاء الأحمر، أمس، رئيس مصلحة خفر السواحل اليمنية العميد الركن خالد علي القملي، وقائد قوات حرس الحدود اليمنية، العميد الركن عبدالله محمد أبوحاتم، للاطلاع على الجهود المبذولة في تفعيل مهام قوات خفر السواحل وحرس الحدود اليمنية، والاستفادة من دعم وتعاون الأشقاء والأصدقاء في هذا الجانب.

وأكد الأحمر خلال اللقاء اهتمام الرئيس هادي بتوفير متطلبات خفر السواحل وحرس الحدود، لأهمية الدور الذي تلعبه هذه القوات في حماية أمن وسيادة اليمن، ولما تلعبه من دور محوري في المساهمة في الأمن الإقليمي والدولي، وحماية مصالح الأشقاء والأصدقاء.

واطّلع على ما تحقق من نجاحات واستفادة من الدعم الفني واللوجستي والتدريبي ضمن مهام الفريق الأمني المنبثق عن أصدقاء اليمن، والذي يعطي أولوية قصوى لهذين الجانبين، إلى جانب تدريب وتأهيل قوات محاربة الإرهاب، والعمل بانسجام وتكامل مع بقية الوحدات العسكرية والأمنية ومع نظيراتها في الدول المجاورة. ووجّه نائب الرئيس بمزيد من العمل والتنظيم والترتيب وزيادة كفاءة وقدرات منتسبي خفر السواحل وحرس الحدود من خلال إقامة الدورات وتلقي التدريبات المختلفة، بما يمكنهم من أداء مهامهم بالشكل الأمثل.

واستمع في اللقاء إلى ما تحقق في هذا الإطار، ومباشرة قوات خفر السواحل وحرس الحدود لمهامها في أماكنها المعروفة، والترتيبات التي تمت لفعالية تدشين تسليم مهام خفر السواحل اليمنية في محافظة حضرموت، وغير ذلك من المهام والخطط المستقبلية المرتبطة بعمل هذه الوحدات في مختلف المحافظات المحررة.

 

طباعة