صيادو الساحل الغربي يشكون مضايقات السفينة الإيرانية «سافيز» - الإمارات اليوم

صيادو الساحل الغربي يشكون مضايقات السفينة الإيرانية «سافيز»

أكد صيادون في الساحل الغربي لليمن، تعرّضهم لمضايقات من السفينة الإيرانية (سافيز)، التي تبحر في المياه الإقليمية اليمنية بالبحر الأحمر منذ نحو ثلاث سنوات، تحت غطاء تجاري.

وقال الصيادون خلال وقفة احتجاجية نظموها، أمس، في منطقة واحجة، التابعة لمديرية ذوباب في محافظة تعز، إن السفينة سافيز تقوم بأعمال عسكرية بحتة، وتقدم الدعم اللوجستي لميليشيات الحوثي الإيرانية، وتزوّدهم بالأسلحة، باستخدام قوارب شبيهة بقوارب الصيادين.

وأضافوا أن مثل هذه الأعمال تعرّض الصيادين لمخاطر كبيرة، لافتين إلى أن السفينة الإيرانية تقوم بين الحين والآخر باستهداف الصيادين بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، على الرغم من ابتعادهم عنها مسافة كبيرة.

وطالب الصيادون الحكومة الشرعية والتحالف العربي بحمايتهم من اعتداءات هذه السفينة، مؤكدين أن الميليشيات الإيرانية تتلقى تعليمات تحركاتها من هذه السفينة التي تحمل على متنها أجهزة تنصّت واتصالات حديثة جداً.

ورفع المحتجون لافتات معبّرة عن رفضهم وجود هذه السفينة في المياه الإقليمية اليمنية، ومطالبتهم المجتمع الدولي بالتدخل لإيقاف الانتهاكات الإيرانية بحقهم.

وأصدر الاتحاد التعاوني السمكي في محافظة تعز الساحل الغربي، بياناً، أكد إدانته لما يتعرض له الصيادون اليمنيون في الساحل الغربي من مخاطر وتهديدات، بسبب وجود السفينة الإيرانية في المياه الإقليمية.

وقال بيان الاتحاد إن وجود السفينة يسبب ضرراً كبيراً على الصيادين، ويعرّض مصدر دخلهم الوحيد للدمار، مطالباً مختلف الجمعيات السمكية بمساندة إخوانهم الصيادين في الساحل الغربي، وطالب الحكومة والمنظمات الدولية وقيادة التحالف بحماية الصيادين من هذه السفينة.

طباعة