الميليشيات تفصل 800 أكاديمي وموظف في جامعة صنعاء وتستبدلهم بحوثيين - الإمارات اليوم

الميليشيات تفصل 800 أكاديمي وموظف في جامعة صنعاء وتستبدلهم بحوثيين

جامعة صنعاء لم تَسْلم من انتهاكات وتدخّل الميليشيات الحوثية. أرشيفية

أقدمت ميليشيات الحوثي الانقلابية على إقصاء نحو 800 من أساتذة وموظفي ومنتسبي جامعة صنعاء، كبرى الجامعات اليمنية.

وأكدت مصادر أكاديمية أن قيادة الميليشيات الحوثية في جامعة صنعاء أصدرت قراراً بتوقيف وفصل نحو 800 من أعضاء هيئة التدريس والأكاديميين وموظفي الجامعة، معظمهم ينتمون إلى حزب «المؤتمر الشعبي العام»، واستبدلتهم بعناصر موالية لها، متذرعة بالغياب وانقطاعهم عن العمل، رغم أن الكثير منهم يزاولون أعمالهم بشكل يومي. وعملية الإقصاء هذه تأتي ضمن مشروع «حوثنة مؤسسات الدولة وهيئاتها» التي تسيطر عليها الميليشيات الانقلابية، والذي يقضي بإقصاء أكثر من 30 ألف موظف حكومي أعلنت عنه الميليشيات الانقلابية، أخيراً، وإحلال عناصرها بدلاً عنهم بحجج وذرائع مختلفة.

وكانت ميليشيات الحوثي أصدرت قرارات تعيين عدد كبير من الأكاديميين بدرجات مختلفة من الموالين لها غير المؤهلين علمياً في جامعة صنعاء في شهر ديسمبر العام الماضي. يذكر أن ميليشيات الحوثي كانت قد أنهت خدمة 30 أكاديمياً من أعضاء هيئة التدريس بجامعة ذمار تمهيداً لاستبدالهم بآخرين من الموالين لها، كما أصدرت قراراً في وقت سابق بحرمان 60 أكاديمياً من أعضاء هيئة التدريس بجامعة حجة من العمل.

طباعة