وفد «خليفة الإنسانية» يتفقد مشروعات تنفذها «المؤسسة» في سقطرى - الإمارات اليوم

وفد «خليفة الإنسانية» يتفقد مشروعات تنفذها «المؤسسة» في سقطرى

وفد «خليفة الإنسانية» ومحافظ سقطرى خلال جولة لتفقد المشروعات. وام

وصل وفد من «مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية»، أمس، إلى جزيرة سقطرى اليمنية، وكان في استقباله محافظ سقطرى، رمزي محروس، وقائد الأمن العام، العميد أحمد الرجدهي، وكبار مشايخ قبائل سقطرى، وجموع الأهالي الذين رحبوا بالوفد، وأشادوا بجهود دولة الإمارات، ووقفتها إلى جانب الشعب اليمني في محنته.

وعبر مسؤولو وأهالي أرخبيل سقطرى عن خالص شكرهم وتقديرهم لقيادة دولة الإمارات، التي تقف إلى جوارهم عبر تقديم المساعدات الإنسانية والإغاثية، وتوفير ما تحتاجه القطاعات الخدمية في الأرخبيل، مؤكدين أن هذا الدعم الإماراتي ليس غريباً على أبناء زايد الخير، الذين أثبتوا للعالم إنسانيتهم وصدقيتهم بمختلف بقاع العالم عبر مد يد العطاء لكل ذي حاجة.

والتقى وفد المؤسسة، برئاسة خلفان المزروعي، عقب ذلك، محافظ سقطرى اليمنية، إلى جانب عدد من المسؤولين المحليين في الأرخبيل.

وتطرق الجانبان، خلال اللقاء، إلى الأعمال الإنسانية التي نفذتها مؤسسة خليفة بن زايد في الجزيرة خلال الفترات السابقة، خصوصاً إبان الأعاصير التي ضربت الأرخبيل، وكانت المؤسسة من أولى المؤسسات والهيئات الخيرية والإنسانية التي وصلت بمساعداتها إلى الأشقاء اليمنيين، وذلك بتوجيهات من قيادة الإمارات، التي لا تألو جهداً في سبيل تقديم كل دعم ممكن لليمن وأهله.

وناقش الطرفان الأعمال والمساعدات المستقبلية، التي تنوي «مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية» تقديمها لسكان الجزيرة، في إطار روابط الأخوة ووحدة المصير التي تجمع البلدين والشعبين الشقيقين.

على صعيد متصل، زار وفد المؤسسة عدداً من المواقع التي تشهد تنفيذ مشروعات مهمة خاصة بمجال المياه، والتي تعتبر من أهم المشروعات، نظراً لحاجة أهالي الأرخبيل إلى المزيد منها لتلبية حاجتهم منها، وتخفيف معاناتهم في ظل الظرف الإنساني الاستثنائي الذي يعيشونه.

 

طباعة