«الهلال» تعالج 4486 يمنياً في الحديدة.. وتفتتح مدرسة بالضالع - الإمارات اليوم

«الهلال» تعالج 4486 يمنياً في الحديدة.. وتفتتح مدرسة بالضالع

مدرسة القُزَعة في الضالع عقب إعادة «الهلال» تأهيلها. وام

وصل عدد المستفيدين من الخدمات العلاجية التي تقدمها العيادة الطبية المتنقلة التابعة لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي في محافظة الحديدة اليمنية إلى 4486 حالة، منذ تدشينها في سبتمبر الماضي، لتؤكد الأرقام فاعلية هذا المشروع الحيوي ودوره في التخفيف من آلام المواطنين اليمنيين وتوفير العلاج المناسب للمرضى خصوصاً الأطفال والنساء وكبار السن، فيما افتتحت الهيئة مدرسة القُزَعة في الضالع اليمنية بعد تأهيلها وتأثيثها.

وقال الدكتور عبدالله الأقزل، وطبيب يعمل ضمن فريق العيادة المتنقلة، إنه تم التعامل مع الحالات المرضية المراجعة كافة حيث تنوّعت ما بين أمراض معدية وسوء تغذية وغيرها من الأمراض التي تم تشخيصها، وتقديم الأدوية اللازمة لها، كما تمت إحالة الحالات المرضية التي كانت تتطلب إجراء عمليات جراحية إلى مستشفى الدريهمي، التي تم تأهيله وتجهيزه بأحدث الأجهزة الطبية بدعم من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي.

من جانبه، قال مدير العمليات الإنسانية لدولة الإمارات في اليمن، سعيد الكعبي، إن توفير الخدمات العلاجية للمواطنين اليمنيين في المناطق النائية بمحافظة الحديدة من خلال العيادة الطبية المتنقلة، يأتي في إطار الحرص على تقديم خدمات طبية ميدانية متكاملة والتوجه إلى جميع المرضى في منازلهم وتقديم الرعاية المجانية اللازمة لهم للتخفيف من وطأة معاناتهم جراء الأوضاع الإنسانية الصعبة نتيجة الأحداث في اليمن، والحد من انتشار الأمراض المعدية خصوصاً الكوليرا.

وعبر المستفيدون من الخدمات العلاجية التي قدمتها العيادة الطبية المتنقلة في محافظة الحديدة عن امتنانهم لدولة الإمارات على هذا المشروع الحيوي الذي أسهم بشكل كبير في التخفيف من معاناتهم جراء نقص المرافق الصحية وبعد المسافة بين سكنهم والمستشفيات والمراكز الصحية التي استهدف الحوثيون معظمها ونهبوا محتوياتها.

من ناحية أخرى، افتتحت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مدرسة القُزَعة في مديرية الشعيب في محافظة الضالع بعد تأهيلها وتأثيثها، وذلك في إطار جهود الهيئة لدعم العملية التعليمية وتحسين البيئة المدرسية لتطبيع الحياة التربوية على الساحة اليمنية.

وحضر افتتاح مدرسة القُزَعة، التي تضم 12 فصلاً دراسياً وتستوعب أكثر من 900 طالب وطالبة، مدير عام التربية والتعليم، محسن الحنق، ومدير عام مديرية الشعيب، عبدالجبار السقلدي، وعدد من المسؤولين في وزارة التربية والتعليم اليمنية.

وقال مدير عام مديرية التربية والتعليم إن افتتاح مدرسة القزعة بعد تأهيلها وتأثيثها يأتي في إطار المشروعات الإماراتية لدعم القطاع التعليمي على الساحة اليمنية، التي تحظى باهتمام كبير من قبل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، ما يسهم في عودة الطلاب إلى مقاعد الدراسة والتخفيف من معاناة المواطنين اليمنيين. وفي إطار الدعم الإماراتي المستمر، وزعت الهيئة تسعة أطنان من المواد الغذائية والسلع الأساسية على أهالي مديرية الشعيب والكادر التعليمي في مدرسة القزعة.

طباعة