ماتيس وبومبيو يدعوان إلى محادثات سلام يمنية - الإمارات اليوم

ماتيس وبومبيو يدعوان إلى محادثات سلام يمنية

دعا وزير الدفاع الأميركي، جيمس ماتيس، إلى وقف إطلاق النار في اليمن، وبدء مفاوضات في غضون الـ30 يوماً المقبلة، وقال خلال مؤتمر في واشنطن: «نريد رؤية الجميع حول طاولة مفاوضات على أساس وقف إطلاق النار».

وتابع أن وقف المعارك سيتيح لمبعوث الأمم المتحدة لليمن، مارتن غريفيث، جمع مختلف الأطراف في السويد، ولم يحدد ماتيس بدقة مكان الاجتماع ومن سينظمه.

وفي السياق نفسه، قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، أمس، إن المفاوضات التي تقودها الأمم المتحدة لإنهاء الأزمة في اليمن ينبغي أن تبدأ خلال شهر نوفمبر الجاري.

وأكد بومبيو أيضاً على ضرورة أن تكفّ ميليشيات الحوثي، الموالية لإيران، عن تنفيذ ضربات صاروخية وهجمات بطائرات مسيرة ضد السعودية.

وكان غريفيث قال، أخيراً، إن الأمم المتحدة تأمل استئناف المشاورات بين الأطراف اليمنية بحلول نوفمبر.

ومن جانبه، أكد وزير الخارجية اليمني، خالد اليماني، في تصريحات صحافية، أن الحكومة لا تعلم تفاصيل المشاورات الجديدة التي أعلن عنها غريفيث، مشيراً إلى أن الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، سيلتقي غريفيث لتحديد أجندة تلك المشاورات وموعدها ومكانها، وشدّد على ترحيب الحكومة بجهود غريفيث من حيث المبدأ، واستعدادها للذهاب إلى جولة أخرى للمشاورات.

وكانت جولة المحادثات، التي تقرر انعقادها في فيينا خلال سبتمبر الماضي، فشلت في الانعقاد بسبب عدم حضور وفد الحوثيين لطاولة المفاوضات.

طباعة