الجيش اليمني يحاصر «باقم».. والمقاومة المشتركة تواصل تطهير جنوب الحديدة - الإمارات اليوم

معارك عنيفة بين قوات الشرعية والميليشيات في جبهات عدة

الجيش اليمني يحاصر «باقم».. والمقاومة المشتركة تواصل تطهير جنوب الحديدة

القوات المشتركة اليمنية تواصل العمليات العسكرية لتحرير الحديدة. أرشيفية

اقتربت قوات الجيش اليمني كثيراً من حسم معركة تحرير مركز مديرية باقم بمحافظة صعدة، بعد تطويقها وفرض حصار على عناصر ميليشيات الحوثي الانقلابية فيها، فيما بدأت قوات الجيش والمقاومة المشتركة عملية عسكرية لتحرير المناطق الغربية لمحافظة تعز، بغطاء جوي من مقاتلات التحالف، مع استمرار عمليات تمشيط وتطهير المناطق الجنوبية لمدينة الحديدة.

وتفصيلاً، تمكنت قوات الجيش اليمني مسنودة بالتحالف العربي من فرض طوق وحصار خانق على الميليشيات، في مركز مديرية باقم بمحافظة صعدة شمال اليمن، في حين نفذت وحدات من الجيش عمليات اقتحامات لعدد من المناطق والوديان في محيط مركز المديرية بهدف تأمينها.

ودارت معارك عنيفة بين قوات الجيش والميليشيات في محيط مركز مديرية باقم، أدت إلى تحرير قرى آل معيض وآل الحماقي، وتدمير مخزن أسلحة تابع للميليشيات في المنطقة، إلى جانب مصرع وإصابة عدد من عناصر الحوثي.

وفي تعز، أكد قائد جبهة مديرية مقبنة غرب المحافظة، العقيد حميد الخليدي، لـ«الإمارات اليوم»، أن قوات الجيش تمكنت من السيطرة على منطقة «تبيشعة»، الواقعة بين مديريتَي مقبنة وجبل حبشي، بعد معارك عنيفة خاضتها ضد الميليشيات، أدت إلى مصرع وإصابة عدد من عناصرهم، فيما تم تدمير آلية عسكرية ورشاش متوسط، وفر عناصر الحوثيين باتجاه مدينة البرح على طريق تعز - الحديدة.

وأشار الخليدي إلى أن قوات الجيش باتت تفرض سيطرتها الكاملة على منطقتَي الحرم والممطار وقرية التكاثر، وهي مواقع استراتيجية بالنسبة لمجريات معركة تحرير غرب تعز حسب قوله، مؤكداً أن قرية مكائر، الواقعة على خط تعز الحديدة الدولي، باتت تحت سيطرة الجيش الذي فرض سيطرة نارية على أجزاء من الطريق لقطع الإمدادات عن ميليشيات الحوثي، في المناطق الواقعة بين المخاء ومقبنة والوازعية ومدينة البرح الاستراتيجية.

وأكد الخليدي قرب التحام جبهات الضباب مع جبهات مقبنة وجبل حبشي، وأن الجيش يقترب من تحرير جبل المنعم الاستراتيجي المطل على المواقع الممتدة باتجاه الربيعي ومناطق هجدة والرمادة وصولاً إلى منطقة وهر بمديرية جبل حبشي.

وأوضح أن جبهات غرب تعز تشهد تحركات عسكرية من قبل الجيش والمقاومة المشتركة، مسنودة بغطاء جوي من مقاتلات التحالف، لاستكمال تحرير جبهات أطراف الوازعية ومفرق البرح بهدف الالتحام مع جبهات جبل حبشي ومقبنة، وتوحيد جبهة غرب المحافظة، للزحف نحو المناطق الخاضعة لسيطرة الميليشيات في تلك المناطق، بهدف فتح الطرق وكسر الحصار عن المدينة من الجهة الغربية.

يذكر أن عناصر مسلحة تابعة لحزب الإصلاح «ذراع جماعة الإخوان» في اليمن، حاولت، أخيراً، إفشال تحرك جبهات غرب تعز من خلال نشر عناصرها في منطقة التربة لقطع طرق الإمداد عن الجيش القادمة من عدن إلى جبهات غرب المحافظة، قبل أن تتمكن قوات الجيش بمساندة الأهالي من طردهم.

وفي الحديدة، واصلت قوات المقاومة المشتركة عملياتها العسكرية لتطهير المناطق الجنوبية من الميليشيات، بمساندة كبيرة من طيران الأباتشي ومقاتلات التحالف، التي تمكنت من التقدم نحو جنوب غرب مديرية بيت الفقيه، وصوب مزارع الحسينية.


قائد جبهة مقبنة:

«الجيش سيطر على مواقع مهمة في معركة تحرير غرب تعز من الميليشيات».

طباعة